د. النحال لـ"أمد": نرفض الملاحقة الأمنية للموظفين في غزة بتهمة "كتابات" على مواقع التواصل الاجتماعي

تابعنا على:   18:30 2019-01-07

أمد/غزة- خاص: استهجنت الحملة الشعبية لمناصرة موظفي غزة، الأثنين، الملاحقة الأمنية لبعض الموظفين بتهمة نشاطهم على صفحات التواصل الاجتماعي ومطالباتهم العادلة بانصاف الموظفين والتغيير والإصلاح الحكومي في غزة.
وناشد د.إيهاب النحال رئيس الحملة في اتصال مع "أمد للأعلام" جميع المسؤولين في الحكومة بغزة بتوسيع صدورهم وتقبل حرية الرأي والتعبير التي يمارسها هؤلاء الموظفون "ضمن حدود الأدب والاحترام".
وطالب د. النحال "بعدم الضغط على الموظفين الذين صمدوا لسنوات طويلة في اصعب الظروف وتحملوا ما لم يحتمله احد، ولولاهم لانهار العمل الحكومي بكامل مؤسساته في غزة"، مؤكدا: " فهؤلاء الموظفون لا ينتظرون منكم الا كل الدعم والتقدير لا الملاحقة والتخويف" .
وقال رئيس الحملة الشعبية لمناصرة موظفي غزة، ان اعضاء الحملة يتعرضون للملاحقة الأمنية ، ويتسائل ما هو السبب؟ ، ولاسيما ان الحملة لا تتجاوز القوانين، فهي تمارس نشاطها في حدود الاهداف المنبثقة عنها ألا وهي مطلبة بحقوق الموظف في غزة وهي مدعومة من قبل المخاتير والعشائر .
ومن جانبه أكد ان هناك مؤتمر قريب للتوضيح آخر المستجدات للموظف في غزة ، مضيفيا أن هذا لا يتعارض مع عمل النقابة في القطاع.
وفي سياق متصل قال النحال هناك أيضا ابتزاز إسرائيلي باعلان رفضها دخول المنحة القطرية إلى قطاع غزة ، ولا نريد التسرع بالرد ، ننتظر الرسمي من الحكومة او من اللجنة القطرية في غزة ، ومن ثم سيكون للحملة رد عبر مؤتمر صحفي أو بيان رسمي .-على حد تعبيره.

اخر الأخبار