وزيرة خارجية إيطاليا تتفقد أوضاع شعبنا في مخيم برج البراجنة

تابعنا على:   14:44 2014-06-08

أمد / بيروت : تفقدت وزيرة الخارجية الايطالية فريدريكا موغوريني خلال زيارتها الى لبنان ، أوضاع أبناء شعبنا الفلسطيني في مخيم برج البراجنة قرب بيروت.

ورافق الوزيرة الايطالية التي جالت في أحياء وأزقة المخيم، السفير الإيطالي في بيروت والمديرة العامة للخارجية الإيطالية ومديرة 'اليونسيف'.

واطلعت موغوريني من السفير أشرف دبور، على الظروف العامة التي يعيشها شعبنا في لبنان، كما التقت خلال جولتها بعائلتين فلسطينيتين الاولى نازحة من مخيمات سوريا، والثانية من مخيمات لبنان، واستمعت منهما إلى أبرز المشاكل التي تواجههم والتي يمكن لإيطاليا أن تساهم في حلّها.

وطرحت العائلة الفلسطينية النازحة من مخيمات سوريا، الوضع القانوني لوجودهم في لبنان ومعاناتهم والصعوبة في حصولهم على الإقامة، ومشكلة التعليم، والطبابة والوضع الاجتماعي والمعيشي في ظل شح تقديمات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين' الأونروا' والأعباء الملقاة على عاتقها خاصة بعد أزمة نهر البارد والنزوح الفلسطيني من مخيمات سوريا.

بدورها طرحت العائلة الفلسطينية من مخيمات لبنان، مشكلة الاكتظاظ السكاني في المخيم بسبب النزوح الكبير اليه من مخيم نهر البارد ومخيمات سوريا وما ترتب عليه من ضغط على البنى التحتية وتراكم جبال النفايات في الأزقة وعمال النفايات ومشكلة التعليم.

وثمن السفير دبور زيارة الوزيرة الايطالية والوفد المرافق للمخيم واهتمامهم بقضاياه، وقال 'إن هذه الزيارة هي تعبير عن عمق العلاقات التي تربط الشعبين الإيطالي والفلسطيني'.

كما شكر السفير دبور السفير الإيطالي على المنحة التي قدّمها الى مخيم نهر البارد، ووجّه الحديث الى الوفد قائلاً' أنتم سفراء للإنسانية قبل أن تكونوا سفراء لبلادكم'.

من جهتها وعدت الوزيرة موغوريني ببحث ما استمعت اليه مع الرئيس محمود عباس خلال زيارته للفاتيكان.

وكان في استقبال الوفد الايطالي إلى جانب السفير دبور، مدير منطقة لبنان الوسطى في 'الأونروا' الأستاذ محمد خالد ومدير خدمات مخيم برج البراجنة بهاء حسون، وعدد من ممثلي فصائل الثورة الفلسطينية واللجان الشعبية.

اخر الأخبار