جنين: الجهاد تستقبل القيادي المحرر خالد أبو زينة بعد الافراج عنه من سجون الاحتلال

تابعنا على:   13:40 2019-01-03

أمد / جنين: استقبلت حركة الجهاد الإسلامي بالضفة الغربية في استقبال الأسير المحرر القيادي خالد صالح أبو زينة، في مخيم جنين، الذي أفرجت عنه سلطات الاحتلال مساء أمس.

والمحرر المجاهد خالد صالح حسين أبو زينة (59 عاماً) هو أحد قيادات حركة الجهاد الإسلامي في مدينة جنين شمال الضفة المحتلة، أمضى في الاعتقال الإداري الأخير أربعة أشهر.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلته بتاريخ 03/09/2018م، وحولته للاعتقال الإداري التعسفي بدون أن توجه له أي اتهام.

والمحرر خالد أبو زينة ولد بتاريخ 05/02/1960م، من مخيم جنين، وقد سبق أن اعتقل عدة مرات أمضى خلالها ما يزيد عن ثمانية أعوام في سجون الاحتلال، وعانى خلال اعتقالاته المتكررة من عدة أمراض بسبب سياسة الإهمال الطبي المتعمد من إدارة مصلحة السجون، حيث نقلته الأخيرة لمشفى العفولة في الداخل المحتل وهناك بعد أن أُجري له الفحوصات الطبية تبين أنه بحاجة ماسة لإجراء عملية قسطرة في القلب، نظراً للإهمال الطبي وعدم تلقي العلاج اللازم، وكذلك تم إدخاله للمشفى عدة مرات لسوء حالته الصحية ومن أجل إجراء الفحوصات الطبية خلال الفترة الماضية.

وبهذه المناسبة، هنأ الشيخ خضر عدنان ووفد محرري الجهاد، المحرر أبو زينة، وأكد الشيخ خضر عدنان أن فجر الحرية سيهل على كل الأسرى.