"صنداي تايمز" تواصل نشر قضايا فساد جديدة ضد قطر

تابعنا على:   10:49 2014-06-08

أمد/ لندن - د ب ا: تعرض قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، بمنح حق استضافة كأس العالم لقطر في عام 2022 لمزيد من الهجوم اليوم الأحد، بعد أن نشرت صحيفة "صنداي تايمز" مزاعم جديدة بأن الرئيس السابق للاتحاد الآسيوي لكرة القدم، القطري محمد بن همام، استخدم ثروته واتصالاته لحشد التأييد لصالح ملف بلاده.
كما ذكرت صحيفة "صنداي تايمز"، التي زعمت الأسبوع الماضي أن نائب رئيس الفيفا السابق قدم 5 ملايين دولار لكبار مسؤولي كرة القدم، وأن بن همام استخدم 7ر1 مليون دولار لتأمين الأصوات الآسيوية الرئيسية.
ووفقا لوثائق ورسائل بريد الكتروني اطلعت عليها أيضا هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي)، شارك بن همام "في تأمين صفقة تصدير الغاز الطبيعي من قطر إلى تايلاند بوساطة شارك فيها عضو اللجنة التنفيذية في الفيفا التايلاندي وراوي ماكودي، الذي نفى تلقيه أي امتيازات مقابل تلك الصفقة".
وتنفي قطر ادعاءات وجود فساد في عملية التصويت، وشددت على أن بن همام لم يلعب أي دور في فوز قطر باستضافة البطولة.
وتقوم لجنة تابعة للفيفا بقيادة الأمريكي مايكل جارسيا بالتحقيق في الاتهامات ذات الصلة باستضافة بطولة كأس العالم 2022.
وكانت قطر فازت بحق تنظيم كأس العالم 2022، بعد منافسة مع كوريا الجنوبية، واليابان، وأستراليا والولايات المتحدة.
وكان بن همام أحد أبرز أعضاء مجلس إدارة الاتحاد الدولي لكرة القدم لسنوات عدة لكنه تلقى إيقافا مدى الحياة عام 2012، بسبب فضيحة مالية تتعلق برشوة أعضاء في الفيفا للتصويت لصالحه خلال حملته للفوز برئاستها في مواجهة رئيسها الحالي سيب بلاتر.

اخر الأخبار