بعد فضيحة تصريحات كيري..الديمقراطية تطالب عباس والسلطة الانسحاب الفوري من المفاوضات

تابعنا على:   22:53 2013-10-27

أمد/ رام الله: جدّدت "الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين" دوتها للسلطة والرئيس عباس بالانسحاب الفوري من جلسات المفاوضات مع الحكومة الصهيونية، ردّاً على قرارات الأخيرة بناء 1700 وحدة استيطانية جديدة في القدس والضفة الغربية المحتلة.

وأشار مصدر مسؤول في الجبهة في بيان صحفي اليوم الأحد (27|10)، إلى تصريحات وزير الخارجية الأمريكي جون كيري للجنة المتابعة العربية في اجتماعها الأخير في باريس،بحضور (13 وزير خارجية عربي في اجتماع باريس) إن الاستيطان يتواصل لأن "تفاهمات كيري" التي انعقدت عليها المفاوضات الجارية لا تشمل وقف الاستيطان، وعقد مقارنة مهنية للرأي العام الفلسطيني والعربي والعالمي "بين استمرار الاستيطان  وتكثيف عمليات تهويد القدس، وبين النفق الذي اكتشفته اسرائيل في عمق الحدود بين غزة ودولة الاحتلال. وقدم تبريراً للاستيطان الاستعماري"  للحفاظ على ائتلاف حكومة نتنياهو.

وقالت الجبهة "المفاوضات باتت تشكل غطاءً لحكومة الاحتلال للاستيطان ونهب الأرض الفلسطينية الذي لا يتوقف في القدس والضفة"، داعيةً السلطة برئاسة محمود عباس إلى التوجّه إلى الأمم المتحدة ووضع مجلس الأمن والمجتمع الدولي أمام مسؤولياته بوقف الاستيطان تحت طائلة العقوبات على الاحتلال "الذي يستهتر باتفاقات جنيف الرابعة والقانون الدولي".