وضع الأسير كساب متدهور ونادي الاسير يناشد المنظمات الحقوقية لنجدته

تابعنا على:   22:10 2013-10-27

أمد/ جنين : أكد  نادي الأسير الفلسطيني أن الحالة الصحية التي يمر بها الأسير سالم جمال كساب والمتمثلة بفقدان النظر بإحدى عينية لم تكن سوى نتيجة الإهمال الطبي المتعمد والذي يعيشه الأسرى وخاصة المرضى منهم داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي .

وناشد أمين سر نادي الأسير الفلسطيني راغب أبو دياك المنظمات الحقوقية وعلى رأسها الصليب الأحمر الدولي من اجل الضغط باتجاه السماح لأطباء مختصين بزيارة الأسير كساب والاطلاع على وضعه الصحي عن قرب وذلك لضمان عدم تراجع النظر لديه لدرجة تفوق وضعه الحالي وتقديم العلاج اللازم له

وطالب أبو دياك المؤسسات الحقوقية ذات الشأن والاختصاص ومنظمة الصحة العالمية، بضرورة التدخل لوضع حد للانتهاكات والإجراءات التعسفية التي يتعرض لها الأسرى وخاصة المرضى منهم في سجون الاحتلال الإسرائيلي ، والتي تخالف كل الأعراف والمواثيق الدولية والإنسانية .

يشار إلى أن الأسير كساب من بلدة كفر دان والمحكوم إحدى عشرة عام ومعتقل منذ ما يزيد عن عشرة سنوات والبالغ من العمر ثمانية وعشرين عام كان قد تعرض منذ بداية اعتقاله وخضوعه للتحقيق في زنازين الجلمة إلى احمرار شديد بالعين اليسرى وعدم وضوح في الرؤيا ورغم إعطاؤه قطرة بالعين وتلا ذلك تزويده بحقنة كورتزون فقد النظر بها إلى نسبة قصوى حيث لا يرى لأكثر من نصف متر وبشكل غير واضح إضافة إلى انه يعاني انحراف في القرنية ووجود فيروس بالدم ، ورغم تحديد موعد العلمية لأكثر من مره تم إلغاؤها نتيجة لصغر سنه حسب ادعاء أطباء السجن وخاصة في مستشفى العفوله .