الخندقجي يدعو إلى إشاعة الثقافة الوطنية وتوظيفها في مواجهة الاحتلال

تابعنا على:   18:09 2013-10-27

أمد/ طوباس: شدد محافظ طوباس والأغوار الشمالية العميد ربيح الخندقجي على ضرورة أن تتضمن الثقافة الفلسطينية الموروث الفلسطيني الخاص بالشهداء والأسرى والجرحى الفلسطينيين وهو الأمر الذي يجب أن نورثه للأجيال الفلسطينية المتعاقبة.

وبين بقوله الخندقجي في حفل تسليم جوائز مسابقة المرحوم مروان مخيبر للإبداع الأدبي والفني النسخة الرابعة وتوزيع كتاب 'وداعا مروان' والذي أقامته جمعية عدنان مجلي العلمية الخيرية: "الشعب الفلسطيني شعب لا زال يرزح تحت الاحتلال الإسرائيلي، ويخوض معركة البناء والتحرر في آن واحد، داعيا إلى تعزيز ثقافة ممارسة الانتماء للأهداف الوطنية.

وشارك في هذا الحفل وزير الثقافة أنور أبو عيشه والمقدم موسى يدك مدير الشرطة والمقدم نبيل سلامه مدير الخدمات الطبية العسكرية وأحمد بشارات رئيس المجلس الاستشاري  وجمال أبو عرة رئيس بلدية عقابا وعبد الكريم قاسم رئيس بلدية طمون، وريما دراغمه مدير التربية والتعليم وذوو المرحوم مروان مخيبر، وعبد السلام العابد مديرة التربية والتعليم وممثلو الأجهزة الأمنية والمؤسسات الحكومية والشبابية وحشد من الكتاب والمثقفين والمبدعين.

ودعا الخندقجي ضرورة توظيف مخرجات البناء والمنجزات الفلسطينية كمدخلات في عملية التحرير، مؤكدا على ضرورة إحداث تحول ثقافي في كل منجز مادي لتعزيز الإحساس بالانجاز والانتماء الوطني.

وثمن المحافظ الخندقجي لجمعية مجلي العلمية الخيرية وللمرحوم مروان مخيبر جهودهما في رعاية الحركة الثقافية في المحافظة واحتضان الإبداعات الثقافية الموجودة فيها.

بدوه؛ أكد أبو عيشه ضرورة إحياء ثقافة الصمود والتي تجسد مفهوم الوفاء لمبادىء الشهداء والأسرى، مبينا أن الوزارة تسعى جاهدة إلى تطبيق هذه الثقافة ونشرها في أوساط المجتمع الفلسطيني عبر وسائل شتى.

وثمن أبو عيشه للجمعية العلمية الخيرية دورها في الحركة الثقافية في محافظة طوباس والتي تزخر بالعديد من الكتاب والمبدعين .

من جانبه؛ استعرض شوقي محمد من جمعية مخيبر العلمية الخيرية رسالة الجمعية ودورها في إحداث حراك ثقافي في المحافظة عبر تبنيها العديد من الموهوبين والمبدعين وتخصيصها الجائزة السنوية التي تحمل اسم المرحوم مروان مخيبر وتقديمها لمساعدات عينية ومنح لطلبة المحافظة المتفوقين.

وبدورها ألقت منال مروان مخيبر كلمة أكدت فيها على المضي قدما في تقديم جائزة والدها للإبداع الفني والأدبي، مستعرضة اهتمامه بالحركة الأدبية والثقافية بالمحافظة.