مشاركون يوصون بضرورة التنشيط في الحد من الفقر بالتحرك ضد الفساد في المجتمع

تابعنا على:   23:33 2014-05-31

 أمد/ غزة- عبدالهادي مسلم :اختتم المركز العربي " ناشط " للإنماء الاقتصادي و الاجتماعي بالتعاون مع الائتلاف من أجل النزاهة و المساءلة - أمان ورشتين عمل حول التحرك ضد الفساد من أجل توعية المواطنين حول مفهوم الفساد وأشكاله و آلياته و طرق مكافحته بالتعاون مع اللجنة الشعبية للاجئين في النصيرات في قاعة مركز النشاط النسائي بالنصيرات .

أكدت الناشطة / ريم قزاز أن المركز العربي " ناشط " يسعى للحد و القضاء على الفقر، إذ يعتبر القضاء عليه من المهام الملقاة على عاتق الفرد والجماعة والدولة، إذ هو واجب مرتبط بمفهوم التكافل الاجتماعي للوصول العدالة الاجتماعية، لبناء مجتمع سليم لضمان الحياة الكريمة للإنسان الفلسطيني ، خالي من الفساد و الرشوة و المحسوبين في جميع مجالات العمل ، كما يسعى المركز إلى إعداد ناشطين في مجال التمكين الاقتصادي و الاندماج الاجتماعي في المجتمع الفلسطيني "للحد من الفقر بهدف تحسين المستوى المعيشي للفئات المهمشة في المدن و الريف و المخيمات،لتحقيق تنمية شاملة متكاملة لمجتمعنا الفلسطيني.

التحرك ضد الفساد

بينما تناول المحامي / بكر التركمان من ائتلاف أمان مفهوم الفساد بشكل عام ، من حيث ما هو مفهوم الفساد ؟ ما هي مظاهر الفساد ؟ و وضح الفرق بين مفهوم كل من الفساد و الرشوة و الاختلاس و السرقة و الواسطة ، كما تطرق إلى أشكال الفساد و آلياته والآثار المترتبة على الفساد وطرق مكافحته ؟ و بشكل عام وبالنتيجة فإن الفساد يؤدي إلى إلحاق الضرر بالمصلحة العامة للمجتمع وأفراده ، وتناول مفهوم الشكوى و ماذا يكتب في الشكوى من حيث الاسم و الموضوع و التفاصيل و المطالب وكتابة العنوان و الجوال فيها، وآلية تقديم الشكوى من حيث لمن تقدم و أخذ صورة مختومة عن الشكوى، وذكر أمثلة عملية عن كيفية تقديم الشكوى .

وتطرق إلى مشكلة قطع كبونات المواطنين من قبل وكالة الغوث " الاونروا " ، هل المشكلة في الباحث الذي يسجل المعلومات أم في برنامج الخدمات المقدم من قبل الوكالة ، وذكر إنهم في ائتلاف أمان بصدد طرح الموضوع من خلال قنوات رسمية مع الوكالة و مع المسئولين و المتضررين من خلال عقد اللقاءات ، ومن خلال برامج في وسائل الإعلام .

هذا وقد أبدى المشاركين تجاوباً فعالاً للمواضيع و القضايا التي أُثيرت ، والتي بدورها عكست الحاجة الماسة للتثقيف و التوعية والإرشاد ، في مجمل اهتماماتهم لقضاياهم الملحة ، للدفاع عن حقوقهم وقضاياهم في المجتمع الفلسطيني .