الخارجية الاميركية تنفي دعوة الحمدالله لزيارة واشنطن

تابعنا على:   22:13 2014-05-31

أمد/ واشنطن : نفت الناطقة الرسمية باسم وزارة الخارجية الأميركية جنيفر بساكي، مساء الجمعة، أن تكون إدارة الرئيس باراك أوباما قد وجهت دعوة رسمية لرئيس الوزراء الفلسطيني المكلف الدكتور رامي الحمدالله لزيارة واشنطن.

وقالت بساكي رداً على سؤال بخصوص تأكيد أو نفي نبأ توجيه دعوة رسمية للحمدالله وما إذا كان ذلك بمثابة اعتراف بحكومة التوافق الفلسطينية :"ليس لديَ علم بتوجيه دعوة من هذا النوع في الوقت الراهن".

وقالت بساكي "إن هذه المعلومات خاطئة ولم نوجه دعوة كتلك التي تتحدث عنها". وأضافت "إن هذه الحكومة قيد النشوء وننتظر حتى تتشكل كي نصدر حكماً عليها".

واعادت المتحدثة التذكير بان شروط الولايات المتحدة معروفة للتتعامل مع أي حكومة فلسطينية وهي الاعتراف بإسرائيل، ونبذ الإرهاب والالتزام بالاتفاقيات الموقعة بين الفلسطينيين وإسرائيل.

وكانت صحيفة (معاريف) الإسرائيلية نسبت لمسؤول فلسطيني قوله أن الحمدالله سيقوم بزيارة واشنطن في شهر حزيران المقبل وأنه سيلتقي مع الرئيس أوباما "وهي إشارة إلى أن الإدارة الأميركية تخلت عن موقفها السابق بعدم الحديث مع حكومة تشمل حركة حماس" وفق قول عزام الأحمد للصيحفة الإسرائيلية.

اخر الأخبار