هنية يقر بوجود خلافات تعيق حكومة التوافق ومشتهى يقول: إلغاء وزارة الاسرى يضعف قضيتهم

تابعنا على:   18:50 2014-05-31

أمد/ غزة : - أكد اسماعيل هنية رئيس حركة حماس في غزة ، أن التباينات التي ظهرت مؤخرًا حول تشكيل الحكومة تحت السيطرة، مشددا انه "لا نية للتراجع عن القرار الفلسطيني بإنهاء الانقسام".

وقال هنية خلال وضع حجر الاساس لمدينة الاسرى "نحن في تواصل على مدار الساعة من خلال متابعة ملف الحوارات والمفاوضات بين حماس وفتح"، مبينا ان تشكيل حكومة الوفاق الوطني في طريقها لتذليل الإشكاليات بروح وطنية ومسؤولية اجتماعية.

وأوضح هنية أن هناك تباينات في البرامج وخلاف في المشاريع بين حماس وفتح، "لكن في مراحل التحرر الوطني يجب العمل بالقواسم المشتركة لإعطاء الشعب ما يتطلع إليه من الاستقلال".

وأشار إلى أن المال العربي سيدعم كثيرا القضية الوطنية وصمود الشعب الفلسطيني، مؤكدًا أن المال سيوظف في سياقه الصحيح.

من جهته قال روحي مشتهى عضو المكتب السياسي لحركة حماس أن إلغاء وزارة الأسرى أو الاستمرار بها يترك لحكومة التوافق الوطني القادمة فهي من تقرر ذلك.

وأضاف في تصريح  له مساء اليوم السبت  "إن قرار الرئيس محمود عباس إلغاء وزارة الأسرى هو قرار من شأنه إضعاف قضيتهم وإخفاق مستوى الاهتمام بهم خاصة في هذه الأوقات الصعبة التي يمر بها الأسرى".

وأكد مشتهي ضرورة التوجه إلى المؤسسات الدولية لإدانة إسرائيل على الجرائم المرتكبة بحق الأسرى فهي جريمة يعاقب عليها القانون الدولي .

وأضاف مشتهي أن على أبناء الشعب الفلسطيني ترتيب العديد من الفعاليات التضامنية لمساندة ومؤازرة الأسرى في معركتهم لانتزاع حقوقهم المشروعة وإنهاء ملف الاعتقال الإداري.

 

اخر الأخبار