واعبروا ( صلاح صبحية )

تابعنا على:   02:05 2014-05-31

هي الذاتُ تنفجر الآن

تتشظى أسئلة في داخلي

تستنفر كل ذاكرتي

تتصارع الأضدادُ على أمجادي

عشرون ســـيفاً أو أربعون

تـُستل ُ من أغمادها على بابي

فأغدو صريع اللحظة العابرة

من يجيب عن أسئلتي

من يضع حدّاً لموتي

لا كفن لي

ولا لحدٌ يضم جثماني

على قبائلهم وزعوا أشلائي

فغدوت في قدورهم طعاماً لخلاني

لكنه مرٌ يبقى مذاقي

فتلفظني أفواههم

لأبقى أنا القادم الآتي

فمن جهات الأرض

تولد الآن أشلائي

لألعن ما كان لي من ماضي

فأنا ابن اللحظة الآتية

سأتعرى من كل ما تغشاني

و أضع عني كل أحلامي

وأشهر في وجه الحياة

مستقبل أيامي

فلن يأسرني

ما كان لي من ماضي

سأحمل الشّمس في يميني

وأحملّ القمر في يساري

وأنير الدّرب لأولادي

لكي لا أسمع اللعنة من أحفادي

هذا جسركم من لحم أكتافي

فاعبروا ، واعبروا ، واعبروا

لما وهبتُ لكم من وطن آتي

اخر الأخبار