د.ابو زايدة يستهجن اصرار الرئيس عباس على الغاء وزارة الأسرى والتمسك بالمالكي

تابعنا على:   10:53 2014-05-30

أمد/ رام الله: أبدى القيادي في حركة فتح د.سفيان أبو زايدة استهجانه من إصرار الرئيس محمود عباس على تولي رياض المالكي لوزارة الخارجية في حكومة الوفاق المرتقبة، وإلغاء وزارة الأسرى واستبدالها بهيئة مستقلة.

وتساءل أبو زايدة على حسابه في "الفيسبوك" قائلاً: "لا اعرف كم انسان في الشعب الفلسطيني يفهم او يتفهم او يؤيد التمسك بالدكتور المالكي وزيرا للخارجية، لا اعرف كم انسان في فتح يوافق على هذا الامر".

وأضاف "لا اعرف كم انسان في الشعب الفلسطيني يفهم او يتفهم او يوافق على تفكيك وزارة الاسرى وتحويلها الى هيئة تابعة لمنظمة التحرير".

وختم أبو زايدة قائلاً: "كنت اعتقد و ما زلت ان انشاء وزارة الاسرى في عهد الرئيس الرمز ياسر عرفات عام ١٩٩٧ هو احدى الانجازات التي يحق لفتح ان تفتخر بها، لذلك تفكيكها و في هذا الوقت بالذات سيكلف فتح غاليا".

اخر الأخبار