موظفو التربية والتعليم يعترضون على وزيرة التعليم في حكومة التوافق

تابعنا على:   01:24 2014-05-30

أمد/ غزة – متابعة :  رفع موظفو وزارة التربية والتعليم ، في فلسطين ، مناشدة الى الرئيس محمود عباس ، يطالبونه فيها بضروة اعادة النظر في تكليف الدكتورة خولة الشخشير لتولي مهام وزارة التربية والتعليم ، بسبب انتماء ابنها الى حركة حماس ، وجاء في المناشدة التي وصلت (أمد) :

"إن وزارة التربية و التعليم العالي من أهم وزارات دولة فلسطين و فخامتك راعي التعليم في فلسطين و تتمنى ان ترى أبنائك في سلك التعليم بأحسن حال .

فخامة الرئيس

لا يخفى علي سيادتكم ما حصل لوزارة التربية والتعليم العالي في عهد حكومة حماس و الضرر الواضح الذي لحق بالاسرة التعليمية والطلبة حيث انتشار واضح للجهل و الخراب و الدمار لدرجة وصل الحد بالمدرس الذي عينته حماس ان يأتي بسلاحه الي المدرسة لتعليم أبنائنا

فخامة الرئيس وها نحن اليوم نطالع تشكيل حكومة الوفاق الوطني و الاسماء المطروحة لها و من بينها وزارة التربية والتعليم العالي و من بين الاسماء المرشحة لها الدكتورة خولة الشخشير حيث أن نجل هذه الدكتورة يعمل في تنظيم حماس وسبق أن استدعى عند الاجهزة الامنية لقضايا امنية تخص حركة حماس و الاخلال بالامن

ونحن في مجتمع فلسطيني يقدس الام الفلسطينية ونخشى أن يؤثر نجلها عليها من خلال ما يمليه عليه تنظيمه الحمساوي و خصوصا عندما نعلم ان وكيل الوزارة سيكون حمساويا بإمتياز يعني سينتهجون نفس الاسلوب السابق وسيكون علي طلبتنا و معلمينا السلام

فخامة الرئيس كلنا أمل بسيادتكم اعادة النظر في مرشحي وزارة التعليم واختيار الاكفأ و الاحق لقيادة هذه الوزارة ووضع الشخص المناسب في المكان المناسب

عن موظفي وزارة التربية والتعليم العالي من اداريين واكاديميين"