"الضمير": منع زيارة الأسرى المضربين يخالف المادة 116 من اتفاقية جنيف الرابعة

تابعنا على:   22:35 2014-05-29

أمد / غزة : رفضت مصلحة السجون الإسرائيلية اليوم الطلب الذي تقدمت به مؤسسة الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان، للسماح لعائلة المعتقل الإداري المضرب عن الطعام عبد الرازق فراج (51 عاما) بزيارته في مستشفى "مئير كفار سابا".

وقالت مؤسسة الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان، إن مصلحة السجون الإسرائيلية ردت بالقول: إن عبد الرازق فراج ممنوع من الزيارة حتى الخامس من حزيران المقبل، دون أن توضح سبب المنع.

وأضاف البيان: فراج قضى حوالي 9 سنوات في الاعتقال الإداري، كان آخرها عندما اعتقل في تاريخ 25-2-2014 وأصدر بحقه أمر اعتقال إداري لمدة 6 أشهر، ودخل بعدها الإضراب المفتوح عن الطعام في 1-5-2014.

وتابع البيان: واعتبر باسل فراج ابن المعتقل عبد الرازق "أن قرار المنع ليس جديدا على الاحتلال، وقد منعنا من زيارة والدي سابقا وقبل دخوله الإضراب المفتوح عن الطعام". وأضاف "لم أر والدي منذ عامين، وأطلب من الصليب الأحمر التدخل للسماح لجميع المعتقلين المضربين عن الطعام برؤية عائلاتهم".

وأضاف: من جهتها، عقبت زوجة الأسير على هذه التطورات بالتأكيد على أنها تخشى على حياة زوجها، وكانت تريد الاطمئنان على وضعه الصحي خصوصا بعد نقله للمستشفى بعد قضائه 29 يوما في الإضراب المفتوح عن الطعام.

وقال البيان: إن مؤسسة الضمير تعتبر أن فرض المنع الشامل على جميع فئات أهالي الأسرى والمعتقلين الإداريين المضربين عن الطعام، جزء من سياسة العقوبات التي تمارسها مصلحة السجون بحق الأسرى والمعتقلين لإجبارهم على كسر إضرابهم.

وطالبت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، بالضغط على الاحتلال للسماح لعائلات الأسرى والمعتقلين المضربين عن الطعام بزيارتهم، مضيفة: إن المنع الذي تمارسه مصلحة السجون بحق المعتقلين المضربين عن الطعام يخالف المادة (116) من اتفاقية جنيف الرابعة، والتي تنص على أنه "يسمح لكل معتقل باستقبال زائريه، وفي فترات منتظمة".