البطش : علاقتنا مع مصر لا تتغير

تابعنا على:   16:44 2014-05-29

أمد / غزة : قال القيادي البارز في حركة الجهاد الاسلامي خالد البطش ان العلاقة مع مصر كما هي، لم ولن تتغير مهما حدث.

وأضاف البطش والذي يعتبر مسئول العلاقات الخارجية للجهاد الاسلامي، "نحن نحترم ارادة الشعوب عامة، والشعب المصري بصورة خاصة، وما يحدث في مصر من انتخابات وتحديد مصيرهم، نحترمه تماما لان الشعب المصري هو الذي يقرر من يسيره وليس نحن، لذلك سواء اختاروا السيد السيسي او الاخ صباحي، او اي شخص يرون فيه مصلحتهم، فهذا شأنهم.

وتابع البطش حديثه خلال برنامج "كلام جديد" الذي بث على قناة هنا القدس الفضائية من غزة "نحن نحترم هذه الإرادة ولا يجب ان نتدخل لانهم ادرى بأنفسهم أكثر من أي احد اخر، لان مصر كانت لوا زالت الخلفية القومية والحامية لفلسطين والشعب الفلسطيني، منذ زمن بعيد

وعن الخطاب الديني في الاراضي الفلسطينية وخاصة قطاع غزة قال البطش الذي عاد مؤخرا من زيارة ضمن وفد قيادي في الجهاد ضم محمد الهندي ونافذ عزام من بيروت "هناك مصيبة في الخطاب الديني".

واكد البطش " انه من المصيبة ان ننبش سيرة الصحابة والصالحين، وهي التي دفنت مع اصحابها منذ 1400 عاما، لا يجد ان نعود الى الوراء ونبش النزعات المقيتة، يجب ان نفكر في الامام والمستقبل والوحدة الدينية لا الخطاب الذي يدعو للقتل وارقاء الدماء لأقل الامور سفاهة، مضيفا انه من المصيبة ان تجد شخص تشبع بالخطاب الديني الخطأ، والمضلل يفجر نفسه في سوق شعبي ويقتل الاطفال والنساء او في مسجد او يقطع الرقاب بطريقة بشعة.

هذا الخطاب يجلب الفرقة والانقسام في الجسم الاسلامي والمجتمع المسلم، لذلك يجب ان يتم اعادة ضبط عملية الخطاب الذي يحرك مشاعر القتل وسفك الدماء، لان الدين الاسلامي هو دين كريم يدعو للأخلاق واحترام الاخرين مهما كان دينه او خلفيته.

اخر الأخبار