عريقات: حكومة اسرائيل تكرس نظام الابرتهايد

تابعنا على:   15:46 2014-05-29

أمد / رام الله : حمل عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة عن ما آلت إليه عملية السلام والجهود الأمريكية نتيجة لاستمرار سياسات المستوطنات والملاءات والاقتحامات والاغتيالات والاعتقالات والحصار والإغلاق.

جاء ذلك أثناء لقاء عريقات، اليوم الخميس، مع مبعوث السكرتير العام للأمم المتحدة روبرت سيري، ومدير عام وزارة الخارجية البريطانية لشؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ديفيد كواري، ومدير عام وزارة الخارجية الفنلندية بارنو سريالا، كلا على حده.

وشدد عريقات خلال لقاءاته هذه على أن الرئيس محمود عباس بذل كل جهد ممكن لانجاح جهود الرئيس الأمريكي باراك أوباما ووزير خارجيته جون كيري، إلا أن الحكومة الإسرائيلية وخلال فترة التسعة أشهر طرحت عطاءات لبناء أكثر من عشرة آلاف وحدة استيطانية وقتلت 66 فلسطينياً بدم بارد وهدمت 219 منزلاً فلسطينياً، إضافة إلى تصعيد ارهاب المجموعات الاستيطانية بنسبة 41% والاعتداءات على المسجد الأقصى المبارك وتشديد الحصار على قطاع غزة، وبعد ذلك تتذرع الحكومة الإسرائيلية بالمصالحة الفلسطينية لوقف المفاوضات وذلك للاستمرار بالاملاءات والمستوطنات وتدمير مبدأ الدولتين على حدود 1967.

وأشار عريقات أن الحكومة الإسرائيلية تسعى لتدمير خيار الدولتين واستبدال ذلك بدولة واحدة بنظامين، أي نظام تفرقة عنصرية "ابرتهايد"، أسوأ مما كان عليه الحال في جنوب افريقيا إبان حقبة الفصل العنصري.