عشراوي: عمليات الاستفزاز والتصعيد العملي واللفظي الإسرائيلي تتطلب موقفا واضحا من المجتمع الدولي

تابعنا على:   15:19 2014-05-29

أمد / رام الله : صرحت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية د. حنان عشراوي، اليوم الخميس، إن عمليات الاستفزاز والتصعيد العملي واللفظي الإسرائيلي يتطلب موقفا واضحا من المجتمع الدولي وخطوات ملموسة لمساءلتها عن تنصلها وانتهاكها للقانون الدولي واستهتارها بالجهود الدولية.

جاءت تصريحات عشراوي هذه ضمن لقاءاتها الدبلوماسية الحالية، التي أجرت خلالها اجتماعات فردية مع ممثل الاتحاد الأوروبي وممثل برنامج الامم المتحدة الانمائي لدى دولة فلسطين.

وناقشت عشراوي خلال اجتماعها مع ممثل الاتحاد الأوروبي جون غات روتر ما هو المطلوب من أوروبا على ضوء الاستعصاء والفراغ السياسي الكبير وقالت:" إن على أوروبا تعبئة هذا الفراغ السياسي والضغط على إسرائيل وتحويل دورها الى مسار سياسي ملتزم بالمواقف والقوانين الاوروبية والدولية خاصة على ضوء التقاعس والانحياز الامريكي."

كما بحث الطرفان رزمة الحوافز السياسية والاقتصادية والأمنية الاوروبية التي تهدف إلى تشجيع الطرفين الإسرائيلي والفلسطيني للتوصل إلى تسوية نهائية للصراع، وتركز الحديث حول ضرورة لجم الانتهاكات الاسرائيلية وإنهاء الاحتلال قبل الحديث عن المكافآت المستقبلية ما بعد الوصول إالى إتفاق.

من جهة أخرى، التقت عشراوي في وقت لاحق مع ممثل برنامج الامم المتحدة الانمائي فروده مورينغ يرافقه رئيس فريق البحث والاستشارات الاستراتيجية سفيان مشعشع، حيث تم مناقشة قضايا عدة تتعلق بتحديات التنمية في فلسطين بعد الانضمام للمعاهدات والمواثيق الدولية وما يترتب على ذلك من مسؤوليات وسبل التعاون المشترك لتنفيذ هذه الالتزامات والاستحقاقات.

كما جرى بحث اليات التعامل مع التطورات السياسية الداخلية وكيفية دعم عملية إنماء مستدامة في فلسطين ودور مؤسسات الامم المتحدة وتحديدا برنامجها الانمائي في المساهمة بالتنمية البشرية وبناء المؤسسات. 

اخر الأخبار