الأسيرة المحررة عودة ترفض صفقة تقضي بهجرتها طوعا خلال ستة شهور من امريكا

تابعنا على:   14:09 2014-05-29

أمد / رفضت الأسيرة الفلسطينية المحررة، المقيمة في الولايات المتحدة منذ 20 عاما، رسمية يوسف عودة (66 عاما)  يوم أمس الأربعاء،  صفقة ادعاء تقضي بتهجيرها من الولايات المتحدة ومنحها فترة زمنية لترتيب ش وجاء قرار تهجير عودة  بادعاء أنها أخفت حقيقة كونها سجنت في السابق حينما عبأت نموذج طلب الجنسية الأمريكية قبل أكثر من عشرين عاما.

وقد اعتقلت عودة التي كانت ناشطة في الجبهة الؤونها، عازمة على خوض معركة للحفاظ على إقامتها.

شعبية لتحرير فلسطين، في  سجون الاحتلال الإسرائيلي، بعد قيامها بعملية فدائية في القدس عام 1969 حيث قامت بزرع عبوة ناسفة وتفجيرها ما أدى إلى مقتل إسرائيليين اثنين، وحكم عليها بالسجن المؤبد إلا أنها  تحررت بعد عشر سنوات في عملية تبادل الاسرى التي تمت بين الجبهة الشعبيه لتحرير فلسطين (القياده العامه)وإسرائيل عام 1979.

وبعد مضي 34 عام على نيلها حريتها، قامت السلطات الأمريكية باعتقالها من منزلها  في شيكاغو، بزعم أنها أخفت حقيقة كونها كانت سجينة حينما قدمت طلب الإقامة، وهي الآن مهددة بالتهجير، ورفضت يوم أمس صفقة ادعاء تقضي بتهجيها بعد منحها عدة شهور لترتيب انتقالها إلى بلد آخر،  عاقدة العزم على مواصلة المعركة القضائية في الدفاع عن نفسها.

وقال محاميها لوكالة إي بي، إن عودة مواطنة مثالية، وتعمل في مجال الصحة منذ سنوات طويلة وتقدم خدمات جليلة للجمهور، أعتقد أن ثمة إمكانية لإقناع القضاة بحالة وضعها النفسي  ومخاوفها حينما اخفت تلك المعلومة عن السلطات الأمريكية.

اخر الأخبار