شركة أمريكية تكشف كيفية تجسست ايران على مسؤولين اسرائيليين وامريكان

تابعنا على:   13:01 2014-05-29

أمد/ واشنطن – وكالات:  كشفت شركة أميركية مختصة بحماية أمن المعلومات، أن مخترقي الحواسيب أو القراصنة الإيرانيين قد تجسسوا على المئات من السياسيين والعسكريين في إسرائيل والولايات المتحدة ودول أخرى، مستفيدين من الهويات المزوَّرة في الإنترنت.

وبحسب الشركة، فقد فتح القراصنة الإيرانيون قبل ثلاث سنوات موقعاً وهمياً للأخبار واختلقوا أسماء صحافيين ومستخدمين في صناعات أمنية، ثم فتحوا لأصحاب الهويات المزوَّرة حسابات في شبكات اجتماعية رائدة من قبيل "فيسبوك" و"لينكدين" و"يوتيوب" وبدأوا تدريجياً بالتواصل وتكوين الصداقات الإلكترونية مع الشخصيات المستهدفة بالعملية التجسسية.

وبعد تكوين شبكة العلاقات هذه بدأ القراصنة باختراق أجهزة الحاسوب والحسابات الإلكترونية الخاصة بالشخصيات المستهدفة من خلال برامج التجسس وبرامج استخراج كلمات السر .

ولم يتبيَّن بعد حجم المعلومات التي حصلوا عليها بهذه الطريقة لكن من المرجَّح تحقيقهم بعض النجاحات. وقد أحيلت القضية إلى مكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي "FBI" الذي رفض بدوره التعقيب على هذا النبأ.

اخر الأخبار