فهمي يشن هجوماً على سياسة قطر ويقول مصر مستعدة للتوسط بين ايران والخليج

01:48 2013-10-27

أمد/ القاهرة : أعرب نبيل فهمى، وزير الخارجية، عن رغبة مصر فى تبنى حوار بين دول الخليج العربى وإيران، بشرط صدق نوايا الأخيرة فى التقارب السلمى مع جيرانها، مؤكداً أهمية أمن دول الخليج باعتباره جزءاً من الأمن القومى المصري.

وقال «فهمى» إن الخلاف «السني - الشيعي» كان قائمًا في عهد الرئيس المعزول محمد مرسى، وإن التقارب مع إيران كان من منطلق التقارب مع كل ما هو إسلامى، مشيرًا إلى أن إيران تدرك جيدا أن مصر داعم واضح وقوى للإمارات ودول الخليج.

وأضاف فى مقابلة أجرتها معه قناة «العربية»، وبثتها السبت، أنه من الصعب دعوة طرف عربى ليكون وسيطاً عند الحديث مع طرف عربى آخر، مشيراً إلى أنه تحدث عدة مرات مع وزير الخارجية القطري، وأن الموقف القطري غير سوى، وأن مصر لها مآخذ على موقف قطر، وأنه سيتم إجراء حوارات مع الجانب القطرى فى هذا الشأن. وأكد «فهمى» أن مصر لن تقبل أى تدخلات أمريكية فى أمنها القومى، لكنه أبدى رغبة القاهرة فى تحسين علاقاتها مع واشنطن، وقال: «بكل صراحة سنسعى لإدارة العلاقة مع أمريكا إدارة جيدة، وسنعمل على تحسينها، لكن مصر لن تقبل بإملاء أى موقف، خاصة إذا ارتبط هذا الموقف بالأمن القومى».

واعترف «فهمى»، فى تصريحات لـ«المصرى اليوم» أثناء مرافقته الوفد المصرى الذى يزور الإمارات حالياً، برئاسة الدكتور حازم الببلاوى، رئيس مجلس الوزراء، بأن الحكومة غيّرت الشركة التى كانت تتولى الدعاية لها بالولايات المتحدة الأمريكية، بشركة أخرى، لتصحيح صورة ما حدث فى مصر عقب ثورة 30 يونيو فى وسائل الإعلام الأمريكية، وليس رداً على تحركات الإخوان، مؤكداً أن هذه التعاقدات لم تكلف الدولة مليماً واحداً، إذ تم تدبير المقابل من موارد أخرى للإنفاق على هذا النشاط.

 وقال: «وزارة الخارجية شالت الشيلة فيما يتعلق بملف الإعلام عقب الثورة، ومن أجل مصلحة مصر مستعدين نشيلها مرة أخرى».

 

اخر الأخبار