الإبراهيمي يرى ضرورة دعوة إيران لمحادثات جنيف

تابعنا على:   01:27 2013-10-27

أمد/ دبي (رويترز) - نقلت قناة (برس تي.في) التلفزيونية الإيرانية التي تبث بالانجليزية عن مبعوث الأمم المتحدة للسلام في سوريا الأخضر الإبراهيمي قوله يوم السبت إن إيران يجب أن تدعى لحضور محادثات السلام المزمعة بشأن سوريا التي ستجري في جنيف. ومن المؤكد ان تثير هذه التصريحات غضب دول الخليج العربية.

وأيدت ايران بقوة الرئيس السوري بشار الاسد في الحرب الاهلية بينما تؤيد السعودية ودول عربية خليجية أخرى قوات المعارضة التي تتألف أساسا من جماعات سنية.

وقال الإبراهيمي في مؤتمر صحفي في طهران نقلته قناة برس.تي.في وقامت بترجمة تصريحاته إلى الإنجليزية "نعتقد أن مشاركة إيران في مؤتمر جنيف طبيعية وضرورية ومثمرة أيضا ومن ثم نأمل أن توجه هذه الدعوة."

وأضاف الابراهيمي "الامين العام للامم المتحدة وأنا واشخاص آخرون كثيرون .. ننتظر ونريد أن نرى إيران تشارك في المؤتمر."

وقال مسؤولون من بينهم نبيل العربي أمين الجامعة العربية انهم يتوقعون ان ينعقد مؤتمر جنيف 2 يوم 23 نوفمبر تشرين الثاني وان كانت الولايات المتحدة وروسيا والامم المتحدة قالت انه لم يتحدد رسميا حتى الآن موعد المؤتمر.

وتقول واشنطن انها ستكون أكثر انفتاحا على مشاركة ايران في مؤتمر جنيف اذا أيدت علنا بيان 2012 الذي يدعو الى تشكيل حكومة انتقالية تحكم سوريا.

ورفضت ايران أي شروط مسبقة للاشتراك.

وقال وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف الذي كان يتحدث في نفس المؤتمر الصحفي مع الابراهيمي يوم السبت ان ايران ستشارك في مؤتمر جنيف اذا دعيت.

ونقل تلفزيون برس تي.في. عن ظريف قوله "سنشارك بهدف التوصل الى حل سياسي من خلال توفير امكانية للاطراف السورية المختلفة للتفاوض معا."

وتتزامن التحضيرات للمؤتمر الذي يستهدف انهاء الصراع السوري الذي أودى بحياة أكثر من 100 الف شخص وتسبب في نزوح ملايين آخرين مع خلاف متنام بين واشنطن والسعودية بشأن الحرب وبشأن دور ايران.

ورفضت المعارضة السورية قبل عدة أيام نداءات من دول غربية وعربية بضرورة حضور محادثات السلام قائلة انها لن تشارك اذا كانت هناك أية فرصة لبقاء الاسد في السلطة.