الرئيس اليمني السابق يتهم "الإخوان" بتدبير محاولة اغتياله

تابعنا على:   01:15 2013-10-27

أمد/ صنعاء : اتهم الرئيس اليمني السابق، علي عبد الله صالح، جماعة الإخوان المسلمين، بالوقوف وراء عملية محاولة اغتياله خلال فترة الاحتجاجات التي أدت إلى تخليه عن السلطة منذ عامين، مشيراً الى أن تنظيم "القاعدة" فصيل من فصائل "الإخوان" في اليمن.

وقال صالح في لقاء تلفزيوني مساء السبت، إثر إشاعات عن وفاته في إحدى مستشفيات السويد، إن "الإخوان المسلمين من دبروا اغتيالي، وهم وراء أحداث الاغتيالات التي يتعرض لها الضباط والعسكريون والأمنيون حاليا".

وأضاف "الإخوان يعتدون على الناس ويختطفون ويرمون ذلك على تنظيم القاعدة، تنظيم القاعدة فصيل من فصائل الإخوان المسلمين وهم خرجوا من عباءته"، مشيرا إلى أن اليمن يعيش "أوضاعاً منفلتة".

وكانت تقارير صحافية أفادت بأن صالح توفي بجلطة دماغية في السويد الجمعة، غير أن الرئيس اليمني قال "أنا مت بالفعل 14 يوما إثر محاولة اغتيالي عقب جريمة مسجد النهدين التي دبرها الإخوان.. لكن الله نجاني".

وعن وحدة اليمن، وصفها صالح بأنها "وحدة راسخة"، مشيرا إلى أنه من المهم التفكير في تعديلات دستورية، تمنح السلطات المحلية بموجبها الصلاحيات بما يمكن الحد من المركزية.

وكان الرئيس اليمني السابق تخلى عن حكم البلاد إثر تسوية سياسية رعتها دول الخليج ما عدا قطر في نوفمبر/تشرين الثاني 2011.

 ونصت المبادرة على تسليم السلطة لنائبه حينها (الرئيس الحالي) عبد ربه هادي لفترة انتقالية مدتها عامين تنتهي في شباط/فبراير المقبل على أن يعقبها إقامة انتخابات برلمانية ورئاسية جديدة.

اخر الأخبار