حركة "فتح" تؤكد تمسكها بالثوابت في ذكرى تأسيس منظمة التحرير الفلسطينية

تابعنا على:   11:29 2014-05-28

أمد / رام الله : أكدت مفوضية التعبئة والتنظيم لحركة "فتح" في ذكرى تاسيس منظمة التحرير الفلسطينية التي تصادف اليوم  على تمسكها بالحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني ، وعلى رأسها حق العودة وتقرير المصير وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الرابع من حزيران 1967 والقدس الشرقية عاصمة أبدية لها.

وأشارت الحركة في بيان صدر عن اللجنة الاعلامية في التعبئة  إلى التضحيات التي قدمتها منظمة التحرير من اجل إحلال السلام الشامل والعادل الذي يحقق طموحات شعبنا في العيش الكريم ضمن دولته المستقلة على حدود الرابع من حزيران 1967 ويرسخ الأمن والسلام في الشرق الأوسط والعالم.

وأضافت " أن القيادة الفلسطينية جادة في توجهها نحو بناء سلام حقيقي يؤسس لحياة أفضل للأجيال القادمة،وفق المرجعيات الدولية والعربية، بينما تثبت حكومة إسرائيل بأنها ليست شريكا في العملية السلمية وتعمل على تعطيل كافة الجهود المبذولة دوليا في هذا الاتجاه ، وتصر على تحطيم الحلم الفلسطيني بتكريس احتلالها وتحديها للمجتمع الدولي و محاولاتها لفرض سياسة أمر واقع يؤدي الى مزيد من العنف والتطرف في المنطقة " .

وشددت الحركة  على وحدانية تمثيل المنظمة للشعب الفلسطيني بمختلف أطيافه السياسية والاجتماعية في كافة أماكن تواجده .

وقال البيان إن إصرار حكومة نتنياهو على بقاء الاحتلال عبر استمرار التنكر للحقوق الوطنية العادلة لشعبنا بهدف فرض الاستسلام عليه سيلقى حتماً التصميم والعزم على مواصلة النضال تجسيداً لإرادة شعبنا في التمسك بالثوابت الوطنية والدفاع عن الأرض والمقدسات والتصدي للعدوان وسياسية التوسع والاستيطان.

وإزاء ذلك فإن حركة فتح تدعو الاسرة الدولية بأسرها الى تحمل مسؤولياتها في دعم شعبنا وممارسة الضغط على حكومة دولة الاحتلال لثنيها عن سياساتها العدوانية المدمرة لعملية السلام وإجبارها على تنفيذ كافة التزاماتها في إطار عملية السلام وصولاً الى تنفيذ حل الدولتين على أساس الرابع من حزيران من عام 1967 استناداً لخطة خارطة الطريق والمبادرة العربية للسلام والشرعية الدولية وقراراتها ذات الصلة

كما تدعو جماهير شعبنا في ذكرى تاسيس المنظمة الى الالتفاف حول اسرانا ودعمهم في معركة الامعاء الخاوية في وجهة السجان الصهيوني

وختم البيان بالقول جماهيرنا المناضلة.. لا يسعنا في هذه المناسبة إلا ان ننحني اجلالاً وإكباراً لأرواح شهدائنا الابرار وفي مقدمتهم ابو عمار وابو جهاد والحكيم وابو علي مصطفى وعمر القاسم وابو العباس وسليمان النجاب وطلعت يعقوب وسمير غوشه الذين ساهموا في عملية التأسيس وتكريس الهوية الوطنية وبناء الكيانية الفلسطينية التي حافظت على وحدة شعبنا وحمت قضيتنا العادلة من الضياع والتبدد والاندثار.

ولا ننسى جرحانا الأبطال وأسرانا البواسل وكل من ضحى في سبيل الدفاع عن حقوقنا العادلة ونعاهد الله والوطن، أن نبقى الأوفياء لتطلعات شعبنا وأهدافه المشروعة.

اخر الأخبار