النضال الشعبي الفلسطيني تستنكر الصمت الدولي ازاء اضراب أسرى الحرية

تابعنا على:   15:18 2014-05-27

أمد / رام الله : استنكرت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني الصمت الدولي المطبق ازاء اضراب الاسرى الاداريين المطالبين بالحرية والكرامة لحقوقهم المشروعة بما يكفله القانون الدولي ومواثيق المؤسسات الدولية.
وقال عضو اللجنة المركزية للجبهة مراد حرفوش إن دخول اسرانا يومهم الرابع والثلاثين في اضرابهم عن الطعام وبأمعائهم الخاوية يناشدون العالم وكافة محبي الحرية التدخل السريع والفوري لإنقاذ حقهم الانساني بالعيش الكريم والحرية .
وطالب حرفوش كافة دول العالم الموقعة على المواثيق الدولية ومؤسسات المجتمع الدولي التدخل الفوري لإنقاذ اسرانا الذين يخوضون اضرابا مفتوحا على الطعام ويتوسع بدخول المزيد من الاسرى في كافة السجون وبدخول كبار قادة الحركة الوطنية والأسيرة داخل السجون الاضراب تضامنا مع الاسرى الاداريين .
ودعا كافة شرائح المجتمع الفلسطيني للانخراط في كافة الفعاليات الوطنية التي دعت اليها الفصائل الوطنية والمؤسسات الداعمة لحقوق الحركة الاسيرة ،وليكن يوم الجمعة القادم يوم الغضب والنصرة لأسرانا البواسل عبر رسالة واحدة مفادها ان قضية الاسرى قضية الشعب الفلسطيني .
واعتبر حرفوش صمت المؤسسات الحقوقية والقانونية والإنسانية الدولية عن ما يمارس بحق شعبنا الفلسطيني بشكل عام وأسرانا بشكل خاص صفعة في وجه كافة المواثيق والقوانين الانسانية والدولية التي اجمعت دول العالم بحمايتها وضمان تطبيقها .

اخر الأخبار