اطباء يحتجون على اعتداء رجال الأمن عليهم في رام الله

تابعنا على:   15:16 2014-05-27

أمد/ رام الله : نفذ عشرات الأطباء صباح الثلاثاء وقفة احتجاجية أمام مقر مجلس الوزراء برام الله، احتجاجا على الاعتداءات المتكررة من قبل الأجهزة الأمنية بحق الكوادر والمؤسسات الطيبة.

وقال نقيب الأطباء شوقي صبحه لوكالة "صفا" الموالية لحركة حماس ، خلال الوقفة: إن "معظم الاعتداءات بحق المراكز الصحية ينفذها رجال أمن محسوبين على الأجهزة الأمنية وليس مواطنين عاديين، بدءا بالاعتداء على مستشفى أريحا ومرورا بمجمع فلسطين الطبي برام الله ومستشفى رفيديا بنابلس".

واستهجن صبحه ممارسات رجال الأمن بالاعتداء على مثل هكذا مؤسسات والطواقم العاملة فيها لأهميتها ومكانتها، مطالبا الحكومة ممثلة برئيس الوزراء والمؤسسات الحقوقية بوضع حد لهذه الاعتداءات الخطيرة.

وقال: "جئنا لنرفع صوتنا عاليا في وجه المسؤولين، فكيف برجال أمن يعتدون على القطاع الصحي، أليس من الأجدر أن يوفروا الحماية لها؟".

وطالب صبحه الحكومة بصرف المستحقات عن بدل العمل الإضافي لفئة من الأطباء والتي لم تدفع عن عام كامل، مع أنها مدرجه في قانون الخدمة المدنية، لافتا إلى إمكانية إلغاء العمل الإضافي إذا استمرت الحكومة بعدم صرف مستحقات الأطباء ولكون العمل الإضافي غير إجباري.

وبحسب صبحه فإن على وزارة الصحة في هذه الحالة تشغيل أطباء آخرين بمرتبات تكلفها أضعاف العمل الإضافي للأطباء الحاليين.

يذكر أن مراكز طبية تعرضت لحوادث اعتداء، أبرزها عملية إطلاق النار داخل مستشفى رفيديا العام الماضي.