الجبهة الشعبية وحزب فدا: الوحدة الوطنية طريق الانتصار والصمود في وجه الاحتلال

تابعنا على:   11:50 2014-05-27

أمد / غزة : عقدت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وحزب الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني – فدا اجتماعاً قيادياً في مقر حزب فدا المركزي بقطاع غزة، حضره من الجبهة الشعبية جميل مزهر عضو المكتب السياسي وامين سر الجبهة في القطاع ومحمد طومان وأسامة الحاج أحمد عضوا اللجنة المركزية للجبهة، ومن حزب فدا سهام البرغوثي نائب الأمين العام وأعضاء المكتب السياسي أنور هلال، هدى عليان، جمال نصر، سعدي ابو عابد، جمال أبو نحل.

وأكد الطرفان على أهمية تطوير وتعزيز العلاقات الثنائية بين الجبهة الشعبية وحزب فدا، وعلى ضرورة تفعيل وتطوير مؤسسات منظمة التحرير باعتبارها بيت الشعب الفلسطيني، حيث يقع على عاتقها في المرحلة الراهنة والقادمة التصدي لمحاولات الاحتلال الاسرائيلي الرامية إلى طمس الهوية الوطنية لشعبنا عبر فرض حلول تصفوية تطيل أمد الاحتلال. واعتبر المجتمعون أن سياسات حكومة الاحتلال الاسرائيلي بالاستمرار في مصادرة وتهويد الأراضي وتقطيع أوصال الضفة الغربية وعزل القدس عن محيطها، واستمرار الحصار الجائر على قطاع غزة لأكثر من سبع سنوات يستدعي وحدة كل القوى الفلسطينية.

ومن جهة أخرى أكد الطرفان على الأهمية القصوى لإعادة الاعتبار للتيار الوطني الديمقراطي كتيار ثالث يضم قوى اليسار والشخصيات الوطنية الديمقراطية، وأكد الطرفان على ضرورة تطبيق اتفاق المصالحة تحت مظلة الاجماع الوطني ورفض أي اتجاهات لإدارة الانقسام ومأسسته، بل من الضروري الحفاظ على حقوق جميع ابناء شعبنا الفلسطيني بغض النظر عن انتماءاتهم السياسية وحقهم الأساسي في العمل دون تمييز، وعلى ضرورة ان تتبنى اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير كافة المشاكل التي حلت بأبناء قطاع غزة خلال سنوات الانقسام والحصار والاسراع في حلها.

اخر الأخبار