حماد يصدر تعليماته لداخلية حماس بإطلاق النار على رأس كل متمرد يوم 11/11 وتمرد ترد

تابعنا على:   19:06 2013-10-26

أمد/ غزة : كشفت مصادر فلسطينية مطلعة عن إصدار مسئول داخلية حماس بغزة فتحي حماد تعليمات لعناصر داخليته بعدم التهاون مع أي مواطن يخرج في الحادي عشر من نوفمبر المقبل للاحتجاج على سياسات حماس .

وقالت المصادر إن إجتماع جرى مؤخراً لضباط داخلية حماس  في أحد مساجد مدينة غزة شارك فيه فتحي حماد والقيادي في حماس الدكتور محمود الزهار إلى جانب بعض القيادات والرتب العسكرية لبحث كيفية التعامل مع دعوات " حركة تمرد على الظلم" التي حددت الحادي عشر من نوفمبر موعد تحركها ضد حماس.

وأوضحت المصادر أن مسئول داخلية حماس كان غاضباً من حملة تمرد كثيراً إذا بدا عليه الانفعال وبدأ حديثه بالتأكيد على ضرورة عدم السماح لأي مواطن بالخروج في ذلك التاريخ ضد حكم حماس في قطاع غزة.

ولفتت المصادر إلى أن "حماد في سياق حديثه وانفعاله قال للضباط حرفيا ( أريدكم أن تطلقوا النار على رأس أي شخص يخرج ضد حكمنا ولا أريد إصابات وهذا أمر مباشر من وزير الداخلية ), - ووفق المصادر- فإن الدكتور محمود الزهار المعروف عنه هو الأخر تعصبه, قاطعة محاولاً تهدئة الأمر والتخفيف من حدة التوتر.

وقالت المصادر عينها إن الزهار حاول بعد كلمة حماد التوترية تخفيف حدة كلمته قائلاً للضباط " أخونا أبو مصعب لا يقصد إطلاق النار على الرأس مباشرة وإنما منع عودة الفلتان إلى غزة ويجب عليكم ضبط الشارع جيداً ". حسب قوله.

وأكدت المصادر أن حماد طلب من مسؤولي داخليته  إطلاعه على تقارير شبه يومية حول تحركات تمرد, ومراقبة شبكات التواصل الاجتماعي بشكل جيد لمعرفة الأشخاص الذين يقفون وراء تلك الحملة.

وتواصل حركة حماس حملتها الأمنية ضد نشطاء بتهمة العمل مع حركة تمرد في قطاع غزة.. فيما تضاربات الأنباء حول ضبط جهاز الأمن الداخلي لحماس مجموعات تعمل مع تمرد بغزة الأمر الذي نفته الحركة مرات عدة.

من جهته حمل الناطق باسم حركة تمرد على الظلم في غزة إياد أبو روك وزير داخلية حماس فتحي حماد المسؤولية الكاملة لارتكاب أي حماقات بحق النشطاء المتوقع خروجهم يوم ١١-١١ في مدن ومخيمات قطاع غزة.

وقال أبو روك في تصريح صحفي :" أن الحكومة القمعية في غزة يهتز ميزان الحكمة لديها وتريد ترهيب الشعب الفلسطيني بالقوة مشيرا إلى أن اللهجة التي تحدث بها فتحي حماد لا تتسم بالانسانية ونعتبر هذه التهديدات مخالفة واضحة لمعايير حقوق الانسان الدولية".كما قال

وكان فتحي حماد طالب في اجتماع لضباط وعناصر الأمن التابعين لتنفيذي حماس بغزة باطلاق النار على رؤوس كل من يخرج يوم ١١-١١ للتظاهر ضد حكم حماس لقطاع غزة.

اخر الأخبار