المالكي يتوجة للعاصمة الجزائرية للمشاركة في المؤتمر الوزاري ال 17 لحركة عدم الإنحياز.

تابعنا على:   17:57 2014-05-26

أمد/ رام الله : يغادر وزير الخارجية د. رياض المالكي صباح يوم غد الأثنين أرض الوطن على رأس وفد من وزارة الخارجية، للمشاركة في المؤتمر الوزاري ال 17 لحركة عدم الإنحياز، التي تستضيفة الجزائر يوم غدٍ الاثنين حتي التاسع والعشرين من أيار 2014، بمشاركة أكثر من 100 دولة.

وأوضح وزير الخارجية المالكي أن اللقاء الذي يستمر 3 أيام يتناول عددا من القضايا التي تهم الحركة، منها توطيد علاقات الصداقة بين الدول الأعضاء في حركة عدم الانحياز وكذلك دراسة سبل ووسائل تعزيز التضامن ورفع مستوى التعاون الشامل في مختلف المجالات بين شعوب دول عدم الانحياز التي تشكل ثلثي سكان العالم.

ويشارك في هذه الدورة  وزراء خارجية الدول الأعضاء، بالإضافة إلى ممثلي الأمم المتحدة والإتحاد الأوروبي ومنظمة التعاون الإسلامي والإتحاد الإفريقي والجامعة العربية وممثلي العديد من المنظمات الإقليمية والدولية .

ومن المقرر أن يعكف المشاركون على تقييم ما تم تجسيده من توصيات المؤتمر الوزاري السابق الذي استضافته اندونيسيا عام 2011. كما أشار المالكي أن المشاركين سيبحثون عن سبل التعاون المشترك لمواجهة التحديات التي تواجهها الدول الأعضاء، سيما في مجالات الغذاء والطاقة بكافة أنواعها والصحة والتعليم وإرساء قواعد التنمية المستديمة.

كما سيبحث المؤتمر إمكانات تقريب الرؤى والتصورات بين دول الحركة بخصوص أهم القضايا التي تشغل الساحة الدولية ومنها، حق تقرير المصير، خاصة التأكيد على حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيرة في الحرية والإستقلال، وإقامة دولتة المستقلة وعاصمتها القدس، كذلك أخر التطورات في عملية السلام في الشرق الأوسط، بالإضافة إلى مواضيع هامه مثل عدم التدخل في شؤون الدول ونبذ العنف مهما كان شكله أو مصدره، والعمل على إزالة أسلحة الدمار الشامل وإقناع المجموعة الدولية بضرورة التخلي عن الأسلحة الكيميائية والنووية، وعدم اللجوء إلى التهديد و القوة لمعالجة النزاعات والسعي لتكريس الحوار.

اخر الأخبار