جمعية الثقافة والفنون والتراث الشعبي تنظم ورشة عمل حول دور الشباب في المشاركة السياسية

تابعنا على:   12:10 2014-05-26

أمد / غزة :نظمت جمعية الثقافة والفنون والتراث الشعبي بمقرها في غزة أمس ورشة عمل حول (دور الشباب في المشاركة السياسية وقانون المجلس الأعلى للشباب والرياضة) وذلك بالشراكة مع الاتحاد العام للمراكز الثقافية ضمن فعاليات مشروع "الشباب هم المستقبل" الممول من مكتب المساعدات الشعبية النرويجية, بحضور الأستاذ جمال سالم رئيس الجمعية، والمهندس نصر أحمد مدير مركز الشاطئ الثقافي، ود. جمال أبو نحل مدير المركز القومي للبحوث وعدد من الشباب والشابات.

في البداية رحبت المتدربة شروق الشاويش من جمعية الثقافة والفنون للتراث الشعبي بالحضور متحدثة عن أهمية المشاركة السياسية للشباب مسلطة الضوء على القصور الواضح في تكوين المجلس الأعلى للشباب والرياضة وضعف تمثيل عنصر الشباب فيه. ومن ثم قامت بعرض جزء من حلقة تلفزيونية مسجلة حول دور الشباب في المشاركة السياسية.

من جانبه قدم محمد الثلاثيني منسق المشروع نبذة عن المشروع وقانون المجلس الأعلى للشباب والرياضة وأهدافه.

وتحدث م. نصر أحمد عن أهمية المشاركة السياسية للشباب والتعبير عن آرائهم بكل جرأة من خلال تجمعات شبابية تستطيع إيصال صوتها إلى صناع القرار عبر الحوار الهادف وورش العمل والندوات وبروز قيادات شابة والمشاركة الفاعلة في الأطر السياسية والتجمعات المدنية المختلفة من أجل الارتقاء بالشباب وطموحاتهم لصنع مستقبل أفضل.

بدوره أكد د. جمال أبو نحل على ضرورة مشاركة الشباب في صنع القرار السياسي مشددا على أهمية تعديل قانون المجلس الأعلى للشباب والرياضة, لكي يتوافق مع احتياجات وطموحات الشباب. موضحا أن غالبية أعضاء المجلس من كبار السن مستغربا عدم تمثيل الشباب من خلاله, داعيا الشباب لأخذهم دورهم الريادي وانتزاع حقهم بالتمثيل داخل المجلس من خلال التجمعات السلمية المنظمة.

وفى ختام الورشة اتفق المشاركون على ضرورة استغلال الإعلام الإلكتروني ومواقع التواصل الاجتماعي وغيرها وتوحيد جهود الشباب في ائتلاف يضم التجمعات الشبابية كافة لإحداث تغيير حقيقي في هذه القضية والقضايا الأخرى التي تهم الشباب.

اخر الأخبار