أسير محرر يحذر من وسائل كسر إضراب الأسرى

تابعنا على:   11:52 2014-05-26

أمد / غزة : حذر الاسير المحرر سلمان جاد الله منسق مركز أبو جهاد لشؤون الحركة الأسيرة جامعة القدس فرع غزة من إقدام مصلحة سجون الاحتلال على التغذية الإجبارية للأسرى المضربين عن الطعام.

وقال جاد الله في بيان صحفي :" إن هناك تقارير إعلامية تفيد بأن مصلحة السجون تفكر في اللجوء إلى أسلوب التغذية الإجبارية للأسرى الإداريين المضربين عن الطعام حيث تتم التغذية عن طريق (الزوندا) وهي أنبوب مطاطي يحشر من فتحه أنف الأسير ويدفع عبر الحلق إلى البلعوم بقوة تمزق باطن البلعوم والحلق وإدماؤهما, وبعد سكب الطعام السائل يعاد شد الأنبوب لإخراجه حيث ينتج عن ذلك نزيف حاد وألام مبرحة تؤدي في حالات إلى الموت المحقق كما حدث في الإضراب عن الطعام في سجن نفحة عام 1980 حيث استشهد أسيران وقد يتعمد الممرض (الخوفيش) إلى إدخال الأنبوب إلى القصبة الهوائية لينسكب السائل في الرئة مما يؤدي إلى موت محقق كما حدث مع الأسير الشهيد جمال مراغة عام1980.

وطالب جاد الله السيد بان كيمون الأمين العام للأمم المتحدة والسيدة فاليري آموس منسقة الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة وجميع منظمات حقوق الإنسان التدخل العاجل لإنقاذ حياة الأسرى بشكل عام والأسرى المضربين والضغط على حكومة الاحتلال للاستجابة لمطالبهم والإفراج عنهم.

اخر الأخبار