لجنة لاجئي خان يونس تلتقي وفدا من الجبهة الديمقراطية

تابعنا على:   02:34 2014-05-26

أمد / غزة : التقت اللجنة الشعبية للاجئين في محافظة خان يونس وفدا من قيادة الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين لبحث سبل التعاون المشترك و توحيد الجهود لمواجهة التحديات و المؤامرات التي تحاك ضد اللاجئين و خاصة تقليصات الاونروا التي طالت الأسر الأشد فقرا في محافظات قطاع غزة .

ضم وفد الزيارة الذي زار مقر اللجنة الشعبية للاجئين الرفيق أبو غسان مخيمر عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية و الرفيق عبد حمد مسئول قطاع اللاجئين في الجبهة الديمقراطية و الرفيق محمد صلاح عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية .

حيث كان في استقبالهم رئيس اللجنة الشعبية للاجئين الدكتور مازن أبو زيد و الرفيق عدنان العصار أمين سر اللجنة و سكرتير هيئة العمل الوطني و الأخ حامد الغمري مسئول اللجنة السياسية و الرفيق محمود أبو مصطفى مسئول اللجنة الإعلامية و الرفيق عرفات الفقعاوي مسئول لجنة الدراسات و التوثيق و الأخ ناهض الهور مسئول اللجنة الرياضية و الأخ علاء أبو حطب أمين الصندوق .

افتتح اللقاء الدكتور مازن أبو زيد بكلمة ترحيبية أكد من خلالها على مواقف الجبهة الديمقراطية النضالية و مدى حضورها و تميزها في الدفاع عن حقوق اللاجئين معتبرا أن هذه الزيارة تدلل على حرص الجبهة الديمقراطية على العمل الوطني و النضالي و خاصة في ظل الأزمات التي يمر بها قطاع غزة .

و عدد الدكتور أبو زيد أهم المحطات التاريخية التي كان للجبهة الديمقراطية فيها دورا مميزا منوها أنها قدمت العديد من الشهداء و الجرحى و الأسرى و لا تزال تناضل من اجل الدفاع عن حقوقنا و قضيتنا العادلة .

و قد اتفق الجميع على أهمية قضية اللاجئين التي تعتبر أساس الصراع العربي الصهيوني مؤكدين انه يجب على الجميع الالتفاف حول قضية اللاجئين و توحيد الجهود لتكون رسالتنا قوية أمام المجتمع الدولي .

كما و شدد الدكتور أبو زيد على أن العمل الطوعي مبنى على أساس الشراكة و التوافق الوطني الذي يعطي المجال أمام الجميع للاستمرار في النضال و العطاء مؤكدا أن اللجنة الشعبية للاجئين تفتح أبوابها أمام الجميع للمشاركة في الدفاع عن قضية اللاجئين العادلة .

و عبر الرفيق أبو غسان مخيمر عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية عن سعادته لوجوده بين إخوانه و رفاقه في لجنة لاجئي خان يونس منوها أن الجبهة الديمقراطية لها باع طويل في الدفاع عن حقوق أبناء شعبنا و كان لها الشرف في المشاركة في اللجان الشعبية منذ تأسيسها عام 1996.
و قال :" نحن مع وحدة العمل السياسي لمواجهة التحديات و المخاطر التي تواجه اللاجئين و أن الجبهة الديمقراطية على استعداد تام للشراكة في أي مشروع وطني يهدف لإنهاء معاناة أبناء شعبنا الفلسطيني الذي يعيش ظروفا صعبة في مختلف أماكن تواجده ".

من جانبه اعتبر الرفيق عبد حمد عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية ان المؤامرات التي تحاك ضد قضية اللاجئين كثيرة و تهدف إلى إنهاء ملف اللاجئين بشكل مجحف مما يتطلب من الجميع الوقوف بجدية لوقف وصد كل المخططات الدولية ضد اللاجئين و التأكيد على حق العودة الذي كفلته لنا كل الأعراف و المواثيق الدولية و خاصة قرار 194 الصادر هن هيئة الأمم المتحدة و الذي يؤكد على ضرورة عودة و تعويض اللاجئين الذين شردوا من ديارهم و قراهم قسرا .
و أثنى الرفيق حمد على أداء و عمل اللجنة الشعبية للاجئين في محافظة خان يونس مما يدلل على أن الجميع يعمل للمصلحة الوطنية العليا بعيدا عن المصالح الحزبية الضيقة .

بدوره رحب الرفيق عدنان العصار أمين سر اللجنة بالرفاق في الجبهة الديمقراطية مؤكدا على أن وجودهم بين إخوانهم و رفاقهم ينم عن مدى حرص الديمقراطية على العمل الوحدوي و خاصة في القضايا الجوهرية التي تمس أبناء شعبنا الفلسطيني .

و شدد الرفيق العصار على أن أعضاء اللجنة يرحبون بشكل قوي برفاقهم في الجبهة الديمقراطية فهم عنوان للعطاء و التميز و دوما لهم بصمات مشرفة و مميزة في العمل الوطني و النضالي .

و قال الأخ ناهض الهور مسئول اللجنة الرياضية :" ان اللجنة تفتح المجال أمام الجميع و خاصة من لديهم القدرة على خدمة أبناء شعبنا مضيفا ان أعضاء اللجنة يعملون كخلية نحل و كل عضو يعمل و يحمل صفة اعتبارية بناء على كفاءته و تخصصه ليستطيع أن يبدع بشكل مؤثر و مميز ".

و في ختام اللقاء عبر الجميع عن سعادته و اعتبروا أن هذا اللقاء يأتي استمرارا للتعاون المشترك و الوحدوي بين فصائل منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي و الوحيد لشعبنا الفلسطيني .

كما و قدم أعضاء اللجنة هدية إلى وفد الجبهة الديمقراطية تقديرا لعطائهم المميز في خدمة قضية اللاجئين و نصرة قضيتهم العادلة .

 

اخر الأخبار