الصحفي ساق الله : كل ما يقال عن إلغاء قرار خصم علاوة القيادة عن العسكريين غير صحيح

تابعنا على:   17:12 2014-05-25

أمد/ غزة : كتب الصحفي والناشط الفتحاوي ، هشام ساق الله : يحاول عدد كبير من العطارين والذين يحاولوا امتصاص حالة الغصب التي تسود منتسبي الاجهزه العسكريه من الذين يمنحوا انفسهم مكانة المحامي الكذاب وتسكين الاوضاع والقول ان الاخ الرئيس القائد العام قد جمد القرار وهؤلاء جميعا لا يعرفوا شيء مثل احمد المجدلاني الذي نفى اولا وثانيا وثالثا وبالاخر اكد اللواء رضوان الحلو القرار واكده بعد ذلك اخرين .

ليخرج علينا احد هؤلاء على وسائل الاعلان ويعلن باسمه ولقبه ان القرار التغى وانه لن يتم الخصم هذا الشهر ولا الشهر القادم ليقف صاحب الملف في اللجنه المركزيه الاخ عثمان ابوغربيه مسئول المكتب الحركي العسكري ويقول انه تم الغاء القرار او ليعلن من اعلن سابقا عن القرار الاخ رضوان الحلو مدير عام الاداره العسكريه في السلطه الفلسطينيه ان القرار لن يتم تطبيقه .

كل هؤلاء يقوموا برش الملح على الجرح من اجل اعادة توجيه الصدمه من جديد حين يتقاضى العسكريين رواتبهم ناقصة علاوة القياده والمخاطره وحين يصبح القرار عمليا اول الشهر القادم كما حدث مع الموظفيين المدنيين الذين تم خصم علا وة الاشر اف والمواصلات وتم اعادتها للبعض الذي يعمل وعلى راس عمله .

لماذا هذا الذي صرح ولم يرد ان يذكر اسمه لوسائل الاعلام لم يقل اسمه حتى نتاكد من الخبر وصحة وشخصية هذا الشخص ام ان الامور دائما تاتي من اجل التسكين وايهام منتسبي الاجهزه الامنيه بان القرار تم ايقافهم ويوم الراتب يكتشف الجميع ان الموضوع لازال ساريا فكل القرارات التي تتخذ ضد قطاع غزه تسري وبدون توقف باسم اشياء كثيره .

الصحيح هم مستهلين قيادة حركة فتح في قطاع غزه ومستوطين حيطتها ومش قابضينها والكل فيهم مهدد قبل انعقاد المؤتمر السابع وكل من يتحدث ينزل عليه الغضب الكبير وربما لايتم شمله ضمن الكوتات القادمه التي يتم التحضير لها ولن يكون في أي موقع قادم وسيتم تكريجه في بيته ولن تقوم له قائمه .

انا اقول لو ا ن اعضاء اللجنه المركزيه لحركة فتح الذين يصرحوا لوسائل الاعلام ويقومو بتسريب جلسات اللجنه المركزيه لوسائل الاعلام ويخرجوا علينا بمصادر عليمه رفضت ذكر اسمها يخرجوا ويقولوا ماجرى باجتماع اللجنه المركزيه وكيف صمتوا جميعا ولم يتحدث أي منهم فالبيان الصادر عن اجتماعات اللجنه المركزيه لم يذكر الامر لا من قريب ولا من بعيد .

 بانتظار ان يتم تاكيد الالغاء من مصدر رسمي باسمه ولقبه وصفته حتى نتاكد بان القرار فعلا تم ايقافه او ننتظر الراتب الاسبوع القادم حتى نعرف هل تم الخصم ام لا هذا هو الواقع وهذه الحقيقه بعد ان فقدنا الثقه بكل المدعين الذين يتلاعبوا على جراح الموظفيين العسكريين والمدنيين .

انتظروا القرارات القادمه باحالة الاف الموظفيين الى التقاعد المبكر وبنسبه متدنيه وحسب الراتب الاساسي وهذا الامر سيضيع موظفين قطاع غزه من اجل توفير اموال لموظفين حماس الذين انقلبوا على الشرعيه وتصدوا لها فقد تم اعلان انتصارهم وهم من يحق لهم ان يمضوا قدما الى الامام من اجل يحتفلوا بنصرهم وعلى المهزمين ان يتحملوا مسئولية هزيمتهم .

ذكر مصدر عسكري رفيع اليوم أن الرئيس محمود عباس قد استجاب لمناشدة الضباط وضباط الصف والجنود العسكريين، والتي رفعت اليه عبر عضو اللجنة المركزية لحركة فتح توفيق الطيراوي، وأمر بوقف قرار خصم علاوة القيادة والريادة عن العسكريين في قطاع غزة.

وحسب المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه بإتصال مع (أمد) أن الرئيس محمود عباس من باب تفهمه للواقع الصعب المعاش في قطاع غزة، ومدى ما قدمه العسكريون في فترة الانقسام الداخلي، وانضباطهم بتعليماته المباشرة، قرر وقف القرار ، على أن يتم معالجة عاجلة للاجراءات التي اتخذت في زارة المالية بهذا الخصوص .

وكان العسكريون في قطاع غزة قد رفعوا مناشدة الى الرئيس عباس بصفته القائد العام، وقام (أمد) بنشرها حينها وتم ارسالها الى اعضاء اللجنة المركزية لحركة فتح والمجلس الثوريبضرورة التدخل لدى الرئيس ووقف قرار الخصم، الأمر الذي استجاب له عضو اللجنة المركزية الطيراوي وقام بتوصيله للرئيس عباس ومناقشة الأوضاع الصعبة التي يعيشها سكان قطاع غزة، واعتمادهم بشكل اساسي على رواتب الموظفين .

وكانت تعليمات قد صدرت الى اللواء رضوان الحلو مدير عام المالية العسكرية في رام الله الأسبوع الماضي بتنفيذ قرار خصم علاوة القيادة والريادة عن العسكريين في قطاع غزة والضفة من الذين هم ليسوا على رأس عملهم .

وحاول (أمد ) الاتصال بالحلو للتأكد من صحة وقف قرار خصم العلاوة عن العسكريين إلا أنه تعذر ذلك .

اخر الأخبار