حراسة الأراضي المقدسة: زيارة البابا رسالة تضامن مع الفلسطينيين

تابعنا على:   13:54 2014-05-25

أمد / القدس المحتلة : قال وكيل عام حراسة الأراضي المقدسة الأب إبراهيم فلتس، إن زيارة قداسة البابا فرنسيس للأراضي المقدسة تاريخية بحد ذاتها. فهي زيارة لبابا الفقراء والبساطة والتواضع والمتروكين والمتألمين، ولا أعتقد أنه يوجد شعب متألم مثل الشعب الفلسطيني في هذه الأيام.

 وأضاف الأب فلتس في حديث لوكالة الانباء الفلسطينية الرسمية، اليوم السبت، "إن وجود البابا في بيت لحم رسالة تضامن حقيقية مع الشعب الفلسطيني، لا سيما أنه على علم كامل بما يجري من معاناة يومية لهم، وهذا ما يقودنا إلى حقيقة تأكيده على حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره، وهذا موقف الفاتيكان الدائم إلى جانب القضية الفلسطينية."

وقال  "إن زيارة البابا فرصة مواتية لقداسته للاطلاع على المعاناة والمشاكل عامة التي يمر بها الشعب الفلسطيني، حيث سيكون لذوي الاحتياجات الخاصة فرصة بالالتقاء به وهذا بحد ذاته دعم وتضامن مع الإنسان المتألم".

وحول مفاجآت قد يعلنها قداسته قال الأب فلتس: "عودنا البابا على مفاجآت، وسيكون هذا في نفس يوم القداس"، مؤكدا أنه يتوقع أن تكون هناك مفاجآت للحضور وللشعب الفلسطيني.

وأعرب الاب فلتس عن ارتياحه للأجواء العامة التي تمر بها مدينة المهد، حيث لا وجود للمنغصات والكل مستعد لإنجاح الزيارة، متوقعا أن يكون القداس الأجمل، مشيرا إلى أن المواطنين سعيدون وتغمرهم الفرحة والبهجة بأن يكون بينهم الحبر الأعظم.

اخر الأخبار