البعثة الأوروبية لمساندة الشرطة تنظم دورة لضباط حول الجرائم الاقتصادية

تابعنا على:   16:07 2013-10-26

أمد/ أريحا: نظمت البعثة الأوروبيّة لمساندة الشرطة الفلسطينيّة دورة حول الجرائم الاقتصاديّة شارك فيها تسعة ضبّاط من الشرطة المدنيّة الفلسطينيّة 'بغيةَ تعزيز فهمهم وقدرتهم على التعامل مع مثل هذه الجرائم'، وفق ما جاء في بيان صادر عن البعثة.

وحسب البيان، هدفت هذه الدورة إلى توفير الوعي حول 'الجرائم الاقتصاديّة وغسيل الأموال'، وإلى تمكين المشاركين من نقل المعرفة الأساسيّة إلى غيرهم من ضبّاط الشرطة الذين يتعاملون مع مثل هذه الجرائم، علماً أن الضبّاط المشاركين يعملون في محافظات مختلفة في الضفّة الغربيّة.

واكتسب المشاركون فهما متعمّقاً للتعريفات والاتجاهات الحاليّة لهذا النوع من الجريمة من منظور دوليّ، وأتيحت لهم فرصة الإطلاع على الإطار التشريعي ذي الصلة وقضايا حقوق الإنسان ذات العلاقة بهذه الأنشطة.

وركّز الخبراء بشكل خاص على أنواع عدّة من نشاطات الجريمة الاقتصاديّة، بما في ذلك الاحتيال باستخدام البطاقات الإئتمانيّة وغيره من النشاطات غير القانونيّة (الاحتيال عبر الإنترنت، غسيل الأموال، وجرائم الملكيّة الفكريّة).

كما شارك المتدرّبون في تمارين عمليّة تقوم على دراسات حالات تتعلّق بأحداث حقيقيّة، حيث استخدموا مهاراتهم التحقيقيّة في حلّ القضايا المعقّدة.

وعقدت هذه الدورة في كليّة فلسطين للعلوم الشرطيّة بأريحا، وحاضر فيها خبراء من قسم مستشاري الشرطة وقسم سيادة القانون في البعثة الأوروبيّة لمساندة الشرطة المدنيّة الفلسطينيّة، فيما تعد الدورة جزء من مشروع تدريبي أوسع حول الجرائم الاقتصاديّة، كما أن البعثة الأوروبيّة لمساندة الشرطة الفلسطينيّة ونظرائها قاموا بالتخطيط لدورات مستقبليّة من أجل المزيّد من التعلّم في هذا المجال.