"ريال" يقلب الطاولة ويتوّج بدوري الأبطال للمرة العاشرة - فيديو

تابعنا على:   08:48 2014-05-25

ريال يقلب الطاولة ويتوّج بدوري الأبطال للمرة العاشرة

أمد/ إنهار أتليتيكو مدريد بشكل دراماتيكي أمام جاره وغريمه ريال مدريد في نهائي دوري أبطال أوروبا إذ انقلب تقدمه بهدف مقابل لا شيء إلى خسارة بأربعة أهداف بعد صحوة قوية للريال بدأت بهدف التعادل الذي سجله سيرخيو راموس في مرمى كورتوا في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل عن ضائع.

وكان أتليتيكو البادئ بالتسجيل حين سدد لاعبه غودين طرة يسارية لم يستطع الحارس الدولي الاسباني إيكار كاسياس من التصدي لها. كما سنحت لأتليتيكو فرصة ثانية للتهديف قبل نهاية الشوط الاول لكنه لم يحسن استغلالها. يُذكر أن أتليتيكو اضطر لتغيير مهاجمه دييغو كوستا في الدقيقة العاشرة بعد إصابته.

وفي الشوط الثاني حاول الريال العودة إلى المباراة فسدد كريستيانو رونالدو ضربة حرة تصدى لها حارس أتليتيكو الدولي البليجيكي كورتوا بشكل رائع، كما سدد رونالدو رأسية من ركنية جاءت جانبية.

وسعى مدرب الريال أنشيلوتي إلى رمي أوراقه الهجومية فأخرج وسط الميدان الدفاعي الألماني سامي خضيرة ليحل محله وسط الميدان الهجومي إيسكو فنشط خط الوسط. وكان الكرواتي مودريتش والارجنتيني دي ماريا أبرز لاعبي الريال فتحركا بكثير من المراكز لكن بقليل من الفعالية.

وسنحت فرصة كبيرة للجناح السريع غاريث بيل حين انطلق بقوة إلى منطقة جزاء أتليتيكو لكنه لم يجد التعامل مع الكرة داخل الصندوق فذهبت إلى أحضان كورتوا. ومن بعدها سدد إيسكو كرة قوية تصدى لها الدولي البلجيكي ببراعة فائقة، في حين أخرج أنشيلوتي مهاجمه الفرنسي كريم بن زيمة ليحل محله موراتا من دون فاعلية تذكر.

وأجرى مدرب أتليتيكو دييغو سيميونيه تغييرا في خط الوسط في حين أجاد لاعبوه التمركز الدفاعي في مواجهة المدّ الريالي الذي أسفر فرصة رأسية لرونالدو تصدى لها كورتوا مجدداُ.

وضغط الريال في الدقائق الأخيرة وحاصر منطقة أتليتيكو على أمل تحصيل هدف التعادل فحصل على ركنيتين في دقيقة واحدة، أسفرت الثانية عن هدف التعادل برأسية للمدافع سيرخيو راموس في الدقيقة 93، فارضاً وقتين إضافييين.

واستمر السيناريو على حاله هجوم ريالي ودفاع من أتليتيكو في الشوط الاضافي الأول وسدد رونالدو ضربة حرة ارتطمت بحائط الصد الدفاعي وحصل أتليتيكو على ضربة ركنية قبل دقائق على نهاية الشوط الإضافي الأول أنقذها راموس. كما حصل ريال على ركنية نفذها دي ماريا والتقطها كورتوا ببراعة.

ومع بداية الشوط الاضافي الثاني بقيت الأمور على حالها بين أخذ ورد إلى أن تلقى غاريث بيل تمريرة عرضية من دي ماريا في الدقيقة 110 ليودعها رأسية في المرمى الخالي محرزاً الهدف الثاني في مرمى أتليتيكو (2 - 1). وبعد ذلك وقع التغير الدراماتيكي إذ استفاد مارسيلو من المساحات المفتوحة في دفاع أتليتيكو فأحرز الهدف الثالث، بينما عزز رونالدو التقدم من ضربة جزاء في الدقيقة 112.

اخر الأخبار