الصالحي لـ (أمد) : وزير للداخلية في حكومة التوافق والرئيس أعتذر عن ترأسها

تابعنا على:   01:56 2014-05-25

أمد/ رام الله – خاص : قال الأمين العام لحزب الشعب الفلسطيني ، بسام الصالحي ، مساء السبت أن الرئيس محمود عباس ، ابلغه بأنه لن يكون رئيساً لحكومة التوافق الوطني ، وأن الدكتور رامي الحمدالله أكثر الشخصيات المحتملة لترأسها ، وأن الداخلية لها وزير واحد.

وقال الصالحي بإتصال مع (أمد) أن الرئيس محمود عباس ، اعتذر عن ترأس الحكومة القادمة بسبب انشغالاته الوطنية ، وأنه على توافق على أن يوكل رئاسة الحكومة للدكتور رامي الحمدالله ، وهناك إجماع وطني عليه .

وفي ملف الداخلية ، أكد الصالحي أن لا مشكلة بهذا الملف ، وأن توافقاً بين جميع الاطراف على يكون هناك وزارة واحدة في الحكومة ولها وزير واحد ، وهناك صيغة نهائية على هذا التوافق بين الجميع .

وبخصوص موعد الاعلان عن الحكومة قال الأمين العام لحزب الشعب الفلسطني ، أن الايام القليلة القادمة سيكون اجتماعاً للجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ، وستعرض الحكومة وتؤخذ الموافقة عليها ، وسيسبق ذلك انهاء التشاورات مع قيادة حماس في غزة على الصيغة النهاية للحكومة .

من جهته أكد اليوم السبت عضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمد المدني، إن عزام الأحمد مسؤول ملف المصالحة في حركة فتح، سيصل قطاع غزة غدًا الأحد، لاستكمال المشاورات بشأن حكومة التوافق.

وذكر المدني في تصريح له ،  أن الأحمد سيتفق مع حماس على التشكيلة النهائية للأسماء، ثم سيعود بعدها ليتم الإعلان عن الحكومة نهاية الأسبوع المقبل.

وكان وفد يمثل القيادة الفلسطينية وقع اتفاقا مع حركة "حماس" في 23 أبريل الماضي، لتنفيذ المصالحة وإنهاء "مرحلة وسنوات الانقسام" المستمر منذ منتصف عام 2007.

من جهته أكد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية والأمين العام لجبهة التحرير الفلسطينية ، الدكتور واصل ابو يوسف بإتصال مع (أمد) أن اللجنة التنفيذية ستجتمع خلال أيام لمناقشة ملف حكومة التوافق الوطني ، وأن المشاورات النهائية جارية هذه الأيام للوصول الى التشكيلية الحكومية القادمة ، وأن الاجواء مطمئنة والأمور تجري كما هو مقرر لها ، والاعلان عن حكومة التوافق سيكون نهاية الشهر الجاري .

اخر الأخبار