في ذكرى النكبة.. يوم عمل طبي وزيارة ميدانيه للمقامات الإسلامية في بلده كفل حارس

تابعنا على:   17:20 2014-05-24

أمد / سلفيت:  نظمت اللجنة الوطنية العليا لإحياء ذكرى النكبة وبالتعاون مع وزاره الأوقاف والإغاثة الطبية وصحة سلفيت ومجلس بلدي كفل حارس وقيره والفعاليات الوطنية والمؤسسات المحلية يوم عمل طبي وزيارة ميدانيه للمقامات الإسلامية في بلده كفل حارس, وقد ابتدأ تنظيم هذه الفعالية من الصباح الباكر حيث باشرت طواقم موظفي صحة سلفيت ومتطوعي الإغاثة الطبية يقودهم كل من الدكتور ياسر بوزريه والسيد خالد عرار باستقبال المواطنين من البلدة والقرى المجاورة للمراجعة في العيادات التي شملت ثماني تخصصات طبية وثمانية أطباء وقد توافدت جموع غفيره من البلدة والقرى المجاورة للاستفادة من هذا العمل واليوم الطبي الذي نظم بمناسبة إحياء الذكرى السادسة والستون للنكبة وقد تم صرف الدواء للمراجعين بشكل مجاني ,ومن ثم توجه الوفد الرسمي المتابع والمشرف على هذه الفعالية والذي ضم ممثلي اللجنة الوطنية العليا لإحياء ذكرى النكبة والعلاقات ألعامه في الأمن الوطني وممثلي التنظيمات والفصائل الوطنية ورؤساء وأعضاء المجالس البلدية وممثل وزاره الأوقاف بالتوجه إلى المقامات الإسلامية الثلاث التي تتعرض وبشكل ممنهج إلى اقتحامات المستوطنين والتي تكون مسبوقة عادة باقتحام جيش الاحتلال وفرض حاله من منع التجول على المحيط لهذه المقامات والتسبب بترويع أهالي البلدة وقد بلغت هذه الاقتحامات خلال عام واحد ما يقارب الستة عشر اقتحام كما أن اعتداءات المستوطنين تمثلت في الفترة الأخيرة في تدمير القبور والهجوم على البلدة وتدمير الممتلكات وكتابه الشعارات المسيئة على الجدران في سياق  خطه ممنهجه ابتدأت منذ أعوام وما زالت متصاعدة تأخذ في طابعها وشكلها وممارساتها الطابع العنصري المتطرف بهدف طمس الموروث الثقافي والديني ومحاوله إلى تحريف وتزيف التاريخ الإسلامي في فلسطيني وإنهاء وطمر الحقائق التاريخية الماثلة والتي تثبت بشكل لا يقبل التأويل حق الفلسطينيين في ديارهم على ارض وطنهم فلسطين, وقد قامت وزارة الأوقاف بتوزيع برشور يوضح بشكل تفصيلي تاريخ هذه المقامات وأصولها الإسلامية ويروي الحقائق التاريخية مدعمه بالصور والوثائق, ومن ثم توجهت الوفود الرسمية إلى قرية قيره لزيارة خيمة الاعتصام المقامة تجسيدا للحالة الرمزية التي أفرزتها أحداث وتداعيت النكبة وتم افتتاح معرض صور وثق أحداث وتاريخ النكبة الفلسطينية ومحطات ومراحل تاريخ المعاناة والتي ضاعفتها الحروب والمذابح  التي ارتكبت بحق شعبنا الأعزل وما تعرض له الفلسطينيون في مخيمات الشتات من اعتداءات راح ضحيتها ألاف من المواطنين شهداء ليكون شاهدين على الظلم التاريخي الذي لحق بشعبنا وأجيالنا على مرأى من العالم في جرائم متكررة ستبقى وصمه عار على جبين الإنسانية والعالم الذي يدعي التحضر والتمدن والذي وقف مكتوف الأيدي أمام مسلسل القتل والإرهاب الصهيوني المتكرر والذي ما زال مستمرا في فعله بحق شعبنا ووطننا ومقدساتنا  

اخر الأخبار