الجبهة العربية الفلسطينية ترحب بزيارة البابا فرنسيس للأراضي الفلسطينية المقدسة

تابعنا على:   16:31 2014-05-24

أمد / رحبت الجبهة العربية الفلسطينية اليوم بزيارة قداسة بابا الكاثوليك فرانسيس للأراضي الفلسطينية المقدسة معتبرة أنها فرصة ليطلع خلالها البابا على الاعتداءات والانتهاكات التي ترتكبها إسرائيل بحق المقدسات الإسلامية والمسيحية في فلسطين، وليشاهد أيضا حجم المعاناة التي يفرضها الاحتلال الإسرائيلي على أبناء شعبنا، والتي تنتهك أدنى المعايير الإنسانية والأخلاقية والقانونية .

 

وأضافت الجبهة في تصريح صحفي لها اليوم أن هذه الزيارة التاريخية بمثابة رسالة للعالم بأن الاحتلال الإسرائيلي يصر على أن يلغي حق الشعب الفلسطيني في العيش بأمن وسلام، ويصر على استمرار احتلاله الذي يعد آخر احتلال في التاريخ، ويواصل يومياً انتهاك حقوق الشعب الفلسطيني الذي يتعرض إلى حرب مفتوحة من قبل الاحتلال طالت كل ما هو فلسطيني من حجر وشجر وبشر.

 

وتابعت الجبهة أنها تنظر باهتمام لهذه الزيارة ، وتطالب بان تثمر هذه الزيارة لقداسة البابا إلى المزيد من التضامن مع شعبنا في مواجهة الاحتلال، وان تساهم في تشكيل رأي عام عالمي ضاغط من اجل إنهاء الاحتلال وتمكين شعبنا من ممارسة حقوقه الوطنية الثابتة والمشروعة في العودة وتقرير المصير وإقامة دولته المستقلة على حدود العام 1967م وعاصمتها القدس الشريف.

اخر الأخبار