حماس: امن السلطة يصادر رايات وبطاقات هوية بمسيرة حماس برام الله

تابعنا على:   20:33 2014-05-23

أمد/ رام الله: هاجم عناصر في أمن السلطة الفلسطينية عقب صلاة الجمعة مسيرة دعت إليها حركة حماس للتضامن مع الأسرى الإداريين المضربين عن الطعام، وصادروا بطاقات الهويات من نشطاء فيها، بعد الحديث معهم بعبارات تهديدية.

وقال مشاركون في المسيرة لوكالة حمساوية: إن "عناصر في الأجهزة الأمنية هاجموا المسيرة التي انطلقت من مسجد البيرة الكبير صوب دوار المنارة وأمروهم بإنزال رايات حماس، حيث رفض المشاركون الانصياع لأوامرهم، مما حدا بالأمن مصادرة الرايات بقوة وبطاقاتهم الشخصية، لمعرفة هويتهم، ما اعتبروه خطوة لاعتقالهم لاحقا".

واستنكر القيادي في حماس حسن يوسف في كلمة ألقاها أمام المشاركين الخطوة التي أقدم عليها أفراد الأمن، معتبرا ذلك اعتداءًا على الأسرى بالدرجة الأولى، وقمعا لعنصر التضامن والتأييد لهم في ظل الظروف العصيبة التي يمرون بها".

وأكد يوسف على أن المسيرة مرخصة ومصرح بها، حيث عقد أمس الخميس اجتماعا مع مدير شرطة رام الله واطلاعه على تفاصيل المسيرة.

ودعا جموع الشعب الفلسطيني بمختلف فصائله إلى التضامن بقوة مع الأسرى وخصوصا المضربين عن الطعام، مشددا على أن دعم الأسرى يجب أن لا يكون بموافقة أو إذن مسبق، لما يمر به الأسرى من معاناة توشك على أن تفقد الكثير منهم حياتهم.

وشارك في المسيرة المئات من أبناء محافظة رام الله، بحضور قيادات وطنية وإسلامية، مؤكدين على المضي قدما في دعم المضربين حتى الإفراج عنهم.

اخر الأخبار