حفتر: سنسلم مصر قيادات الإخوان الهاربين بليبيا.

تابعنا على:   17:36 2014-05-23

أمد/ بنغازي - أ ش أ : قرر اللواء خليفة حفتر، قائد عملية الكرامة وتحرير الأراضي الليبية من التطرف والإرهاب، «تسليم قيادات تنظيم الإخوان الهاربين بليبيا إلى مصر».

وأعلن حفتر، تأييد موقف المشير عبد الفتاح السيسي في ثورة 30 يونيو وانحيازه لإرادة الشعب المصري العظيم، قائلا: "إن من حق بلاده بناء جيش قوي يكون داعما وظهيرا قويا لجيش مصر".

ونقلت قناة «روسيا اليوم» الإخبارية اليوم الجمعة، عن حفتر أن "ليبيا ستتعاون مع مصر أمنيا لمحاربة المتطرفين الموجودين في البلدين"، مشيرا إلى أن "ما يجري في ليبيا حاليا هو إعلان الحرب على الإرهاب".

وأشار إلى أن القوات التي انضمت إلينا حتى الآن تقارب الـ 70 ألف جندي"، منوها أن "سلاح الجو والبحرية وسلاح الدفاع الجوي والقوات البرية الليبية انضمت إلى معركة الكرامة، وأنه يجري ترتيب الأمور وتخطي جميع المشكلات لإعادة تنظيم الجيش تنظيما جديدا مدربا ومزودا بأسلحة حديثة".

وأوضح قائد عملية الكرامة، اللواء خليفة حفتر "سنسعى إلى المصالحة الوطنية بكل قوة وهي أحد الأمور المهمة عندنا ولا بد من استدعاء كل ليبي بالخارج"، مشددا على محاكمة الفاسدين والخارجين عن القانون.

وأعلن حفتر عن نيته وإمكانية ترشيحه لمنصب الرئيس القادم في ليبيا، مشترطا أن يكون ذلك تنفيذا لرغبة الجماهير، لافتا في الوقت ذاته أنه "بدأ الثورة بهدف إعادة الأمن والاستقرار إلى الشعب الليبي وتطهير البلاد من التكفيريين والمتشددين".

اخر الأخبار