خاص - من أسرار لقاء كيري بالوفد العربي.. الكشف عن الثمن الاقتصادي لعودة المفاوضات

تابعنا على:   14:03 2013-10-26

أمد/ باريس - خاص: في الجزء من "اسرار" لقاء الوزير الأميركي جون كيري والوفد العربي بباريس والتي كشفتها مصادر عربية لـ"أمد للاعلام"، اخبر الوزير كيري الوفد عن الثمن الاقتصادي الذي تطلبه قرار الرئيس محمود عباس للعودة للمفاوضات، وقال كيري: "بخصوص الدعم الاقتصادي فانا اشكر اصدقائنا من الامارات وقطر والسعودية لدعمهم المالي للفلسطينيين. الفلسطينيون بحاجة مالية إلى 600 مليون دولار لإنهاء ديون القطاع الخاص".

 واضاف كيري: "امريكا قدمت في عام 2013 350 مليون دولار لتخفيف عبء الدين ومؤخراً قدمنا 150 مليون دولار لتخفيف مديونية قطاع الطاقة". "نشكر كل من سيساعد لإنهاء الديون وﻻ يوجد ما هو اهم من دعم الفلسطينيين للخروج من ازمتهم المالية". واطلع المجتمعون على انه  "شخصيا ملتزم بهذا ولقد وعدت الرئيس عباس بذلك. واتمنى ان نعتمد على كل منكم. نحن بحاجة الى 550 مليون دولار لدعم الموازنة ولدعم دفع الرواتب".  وطالب الدول المانحة بأن تحول التزاماتها المالية مبكرا. اريد ان ارى الحياة تتغير للفلسطينيين الان وليس غدا. و جزء من الدعم الاقتصادي هو لدعم ذلك. هناك حاجة لتوفير الاستدامة للسلطة الفلسطينية". 

وكشف كيري انه تم الاقتراب من انهاء "الرزمة الأولى" من الوعود الاقتصادية للسلطة، والتي "تشمل 5000 تصريح وتمديد ساعات عمل الجسر وكذلك تقديم كميات اضافية من المياه وتطوير آبار الغاز البحرية". واضاف انه "هناك خطوات اضافية في المناطق المصنفة b+c. وبدأ العمل في المشاريع ات التأثير العالي اضافة الى المشاريع الصغيرة ضمن المبادرة الوطنية بهدف خلق فرص عمل، بهدف بناء الطرق والعيادات و المدارس.  قدمنا لذلك 21 مليون دولار وندرس إمكانية تقديم المزيد من الدعم والهدف هو توفير مبلغ 100 مليون. كما تحدثت مع هيلاري كلينتون وزوجها وكلاهما مهتمين بدعم هذه المبادرة.  نحن ننتظر تفاصيل خلال اسبوعين تفاصيل خطة المبادرة الاقتصادية الفلسطينية". 

اخر الأخبار