" فدا " ينظم مهرجان جماهيري، ومعرض تراث وطني إحياء لذكرى النكبة 66

تابعنا على:   12:54 2014-05-23

أمد/ غزة : نظم الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني " فدا " مهرجان جماهيري، ومعرض تراث وطني، في إطار فعالياته المتواصلة، في الوطن والشتات إحياء لذكرى النكبة 66 .

وحضر المهرجان، الذي أقيم في قاعة جرش بمحافظة رفح، عضو المكتب السياسي لـ " فدا " المحامي لؤي المدهون، وأمين سر " فدا " بمحافظة رفح فواز النمس، وعضو اللجنة المركزية وأمين سر " فدا بمحافظة خانيونس محمود أبو مصطفى، وأمين سر " فدا " بمحافظة الوسطى خالد البحيص، وقيادات وكوادر " فدا " في قطاع غزة ، وقيادة القوى الوطنية والإسلامية بالمحافظة، والمخاتير والوجهاء وممثلي مؤسسات المجتمع المدني .

وأشار المحامي لؤي المدهون عضو المكتب السياسي إلى إن إحياء ذكرى النكبة هذا العام تأتي في ظل هجمة أمريكية إسرائيلية شرسة على القيادة الفلسطينية، تستدعي من الجميع الالتفاف حول القيادة الفلسطينية والرئيس أبو مازن لتعزيز صمودهم في مواجهة التحديات التي تعصف بالقضية الفلسطينية .

وقال المدهون أن المهرجان والمعرض يهدفان إلى إحياء ذكرى النكبة، والتمسك بحق العودة والتعويض وفقا للقرار الاممي 194، وحماية ارثنا في تراثنا الوطني الذي ورثناه عن الإباء والأجداد؛ حيث طالب الأطراف السامية الموقعة على وثيقة جنيف الرابعة بعقد مؤتمر لاتخاذ الإجراءات اللازمة لضمان احترام إسرائيل للاتفاقية في الأراضي الفلسطينية المحتلة ، وتوفير الحماية الفورية لهم وحقوقهم المادية والمعنوية والثقافية والتاريخية ومقدساتهم ، وطالب الجاليات العربية والإسلامية في الدول الأوروبية والأمريكية والأسيوية بوضع آليات مقننة ومدروسة من أجل حماية ارثنا الوطني، وكذلك الحكومات العربية ووزارات الثقافة العربية مطالبة العكوف على إعداد خطة عربية لمجابهة هذا التحدي الكبير، واتخاذ موقف عربي موحد بتوقيع الاتفاقيات الثنائية مع الدول الأوروبية والأسيوية والإفريقية بحماية التراث العربي الفلسطيني من محاولة الاسرلة والتهويد، وهذا يتطلب جهدا دبلوماسيا كبيرا من قبل الوزراء المعنيين.

وبدأ فواز النمس عضو مكتب العمل الحزبي والجماهيري وأمين سر فدا في محافظة رفح كلمته مرحبا بالحضور، ومشيرا إلى إن تنظيم هذا المهرجان وهذا المعرض يأتي من منطلق الوفاء لدماء الشهداء و البقاء على الإرث الذي تركه لنا القادة و الآباء والأجداد ومن منطلق البقاء على النهج الوطني الذي لا يمكن أن نحيد عنه, واستذكارا لألام النكبة لتبقى خالدة حية في قلوبنا و مؤكدا على العهد باقون وعن النهج لن نحيد؛ و ترحم على الشهداء القادة و تمنى الشفاء للجرحى و أرسل رسائل الحب و الوفاء للشهداء الأحياء خلف القضبان .

و دعا النمس خلال كلمته إلى تكثيف الجهود من أجل إتمام المصالحة الفلسطينية لكي تعود وحدة الصف الفلسطيني لكي نكون معاً ضد أي اتفاقيات تكون ضد مصلحة هذا الشعب ولتفويت الفرصة على كل من تآمر على وحدة شعبنا الفلسطيني مسترسلاً في الذكرى 66 للنكبة نجدد العهد للشهداء والأسرى والجرحى حتى تحقيق حلم العودة واستعادة فلسطين كل فلسطين، و في ختام كلمته أهدى النمس هذا العمل إلى روح القائد / إبراهيم مخامرة " أبو المجد "

بدوره توجه محمود عيسى القيادي بـ " فدا " رفح بالشكر لكل المؤسسات المشاركة في معرض التراث الفلسطيني لإحياء ذكرى النكبة وقال نستذكر اليوم الشهداء الأكرم منا جميعا داعياً المنظمات الدولية ومؤسسات المجتمع المدني إلى تطبيق القرار 194 الذي يقضي بحق العودة للشعب الفلسطيني مستذكرا الشهداء القادة الذين روت دمائهم تراب هذا الوطن الغالي مطالبا أن تكون دمائهم نبراسا يحتذى به لجميع الفصائل و لأجل الأسرى و الجرحى فليتم إنهاء الانقسام البغيض و وحدة الصف من جديد فهذه إرادة هذا الشعب المجيد .

وتحدثت وفيقه سالم عن دور المرأة في المجتمع الفلسطيني وما قامت به من دور بطولي بجانب الرجل التي أخذت على عاتقها حمل هم الوطن و تطرقت للشهيدات الماجدات مستذكرة الإستشهادية دلال المغربي التي أذلت كلاب بني صهيون و البطلة ليلى خالد التي علمت البطولة للعالم أجمع و أوصلت رسالة المرأة و أن لها دور كبير في رسم خطوط هذا الوطن مختتمة حديثها أن هناك الكثير من الماجدات جاهزات للتضحية للحفاظ على تراث هذا الوطن الغالي . هذا و قد تخلل الحفل فقرات دبكة شعبية و مسرحية هادفة بعنوان "حتماً سنعود" .