محدث - يديعوت تكشف حقيقة اعتقال اسرائيلييْن في عمَّان

تابعنا على:   10:05 2014-05-23

أمد/ تل أبيب: أكدت وزارة الخارجية الاسرائيلية، انه تم أمس اعتقال مواطنيْن اسرائيلييْن في العاصمة الأردنية عمَّان وأنهما يخضعان حالياً للإقامة الجبرية في الفندق الذي ينزلان فيه .

وذكر مصدر أمني في الاردن أن الأجهزة الأمنية ألقت، الأربعاء، القبض على إسرائيليين اثنين في سن 40 عام و25 عام وبريطاني 50 عام، في العاصمة عمان، قبل أن تفرج عنهما الخميس، وتضعهما قيد الإقامة الجبرية في أحد الفنادق.

وحسب صحيفة "يديعوت احرنوت" العبرية الصادرة اليوم الجمعة، فإن المعتقلين الثلاثة، وصلوا للأردن الاثنين الماضي، ونزلوا بأحد الفنادق، وخرجوا الأربعاء، ثم عادوا حاملين حقائب رفضوا تفتيشها من قبل أمن الفندق أثناء دخولهم إليه.

وأوضح المصدر: أن أمن الفندق استدعى أفراد الأمن العام، الذين فتشوا الحقائب عنوة، واكتشفوا وجود مبالغ مالية كبيرة في الحقيبة، مشيراً إلى أنه جرى اقتيادهم إلى أحد المراكز الأمنية للتحقيق في كيفية حصولهم على تلك الأموال.

وبحسب المصدر، أفرجت السلطات الأردنية الخميس عن الثلاثة الموقوفين، ووضعتهم تحت الإقامة الجبرية في الفندق ذاته، لغايات استكمال التحقيق.

في ذات السياق، ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية، أن “الضابط الأردني الذي اعتقل مواطنيها والبريطاني، ينحدر من أصل فلسطيني، وسعى لاعتقالهم انتقاما لأسير فلسطيني إداري، بسجون إسرائيلي تربطه به قرابة”، وهو ما نفاه المصدر الأمني الأردني.

وأشارت تلك الوسائل إلى أن وزارة الخارجية الإسرائيلية وسفارة تل أبيب في عمان، تتابعان القضية مع الجهات الأردنية، لافتة إلى أنه تم انتداب محامين للدفاع عن مواطنيها.

ونقلت الصحيفة عن أحد اقرباء الموقوفين، أنه شقيقها 25 عام ذاهب إلى الاردن من أجل شراء اوراق نقدية عراقية كهواية من خلال صديق بريطاني له، وبالفعل قام بشراء اوراق عراقية قديمة فئة 25 دينار وبعد عودته الى الفندق طالبته السلطات بتفتيش حقيبة النقود ولكنه ورفض وفي هذه اللحظة تعقدت الامور وقرر اعتقالهم".

اخر الأخبار