ليبرمان يرفض دعوة الولايات المتحدة للتحقيق باستشهاد فلسطينيين

تابعنا على:   00:01 2014-05-23

أمد / تل أبيب : رفض وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان دعوة الولايات المتحدة الأمريكية، إلى فتح تحقيق مستقل في فيديو يظهر قيام قوات الاحتلال الإسرائيلي وهم يفتحون النار على شابين فلسطينيين يوم الـ15 من أيار الجاري خلال احياء ذكرى النكبة السادسة والستين امام سجن \\\"عوفر\\\" في الضفة الغربية

وقال ليبرمان في تصريحات نقلتها القناة الإسرائيلية الأولى: \\\"لا نحتاج الى طلب أمريكا لنحقق في ما جرى، وأرفض طلب المجتمع الدولي إجراء تحقيق\\\", مشيرًا إلى أن الجيش الإسرائيلي سيجري تحقيقاً خاصاً للحفاظ على المستوى الأخلاقي للجيش الإسرائيلي واصفاً إياه بـ أكثر جيوش العالم أخلاقية. على حد وصفه

وأسف ليبرمان من مطالبة الولايات المتحدة من إسرائيل بالتحقيق في الحادث وسط تجاهل ما يحدث في العالم, قائلاً \\\"أنا آسف بسبب أن هذه المطالبات لا تتم في حوادث أخرى كسوريا التي قتل فيها نحو 170 ألف إنسان، كما أعدمت حماس شخصين في غزة دون محامي أو محاكمة، ولم أرى طلباً للتحقيق في ذلك\\\". على حد قوله

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية دعت يوم الثلاثاء الماضي الحكومة الاسرائيلية إلى التحقيق في الفيديو، وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية جنيفر ساكي، إن بلادها تتابع تطورات هذا الموضوع عن كثب.

وأضافت ساكي نحن نتطلع إلى حكومة إسرائيل لإجراء تحقيق سريع وشفاف لتحديد الحقائق المحيطة بهذا الحادث، بما في ذلك ما إذا كان أو لم يكن استخدام القوة متناسباً مع التهديد الذي يشكله المتظاهرون.

وكان فيديو التقطته كاميرات مراقبة أمنية، وتداولته مواقع إلكترونية على الإنترنت، شوهد فيه متظاهران فلسطينيان في سن الشباب، وهما يسقطان نتيجة لنيران قناص إسرائيلي الخميس الماضي، قرب سجن \\\"عوفر\\\" العسكري، في مدينة بيتونيا، بالضفة الغربية.

يشار الى أن شخصيات إسرائيلية رفيعة من بينها وزير الشؤون الاستراتيجية يوفال شتاينتس ووزير الجيش الإسرائيلي موشيه يعلون شككت بصدقية الشريط المسجل ودعا شتاينتس الى توخي الحذر تجاه محتواه.

 

اخر الأخبار