المدني يشدد على ضرورة إيصال رسالة السلام للمجتمع الإسرائيلي

تابعنا على:   22:59 2014-05-22

أمد / رام الله : شدد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، رئيس لجنة التواصل مع المجتمع الإسرائيلي محمد المدني، لدى لقائه أستاذ دراسات الشرق الأوسط في جامعة بن غوريون، يورام ميتال، على ضرورة إيصال رسالة السلام الحقيقية للمجتمع الإسرائيلي المرتكزة على إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة، وعاصمتها القدس الشرقية على الأرض التي احتلت عام 1967، إلى جانب دولة إسرائيل، وحل مشكلة اللاجئين على أساس قرار 194.

وأطلع المدني ضيفه ميتال، الذي يرأس مركز \\\"هيرتسوغ\\\" لأبحاث الشرق الأوسط، وله العديد من المؤلفات والكتب حول الصراع وعملية السلام، على الأهداف التي تشكلت من أجلها لجنة التواصل مع المجتمع الإسرائيلي، وبرامج عملها والنشاطات التي قامت بها في أوساط المجتمع الإسرائيلي.

بدوره أكد البروفسور ميتال أن السلام وإنهاء الاحتلال من خلال إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة هما لمصلحة إسرائيل والشعب الإسرائيلي، لافتا إلى أن سياسة التحريض التي يقوم بها قادة اليمين في إسرائيل هي لتعزيز الخوف وإرهاب الشارع الإسرائيلي، ولا تساهم في إنجاح عملية السلام.

وأشار إلى أن استطلاعات الرأي لدى الشعب الإسرائيلي تشير إلى أن أغلبيته تؤيد السلام، ولكن سياسة التحريض والتخويف وقلب الحقائق  التي يتعرض لها تحول دون انعكاس ذلك في صناديق الانتخابات الحزبية في إسرائيل .

وحضر اللقاء عدد من أعضاء اللجنة التنفيذية بمنظمة التحرير الفلسطينية.

اخر الأخبار