الوادية يؤكد من نابلس : الشعب الفلسطيني سيشهد إعلان حكومة الإنقاذ خلال الأيام القادمة

تابعنا على:   21:21 2014-05-22

أمد/ نابلس: يواصل الدكتور ياسر الوادية عضو الإطار القيادي لمنظمة التحرير رئيس تجمع الشخصيات المستقلة لقاءاته في المحافظات الشمالية مع كافة الأطراف الفلسطينية لتوحيد الجهود نحو حماية تنفيذ اتفاق المصالحة، مؤكدا أن كافة شرائح الشعب الفلسطيني عليها استذكار تضحيات شهدائنا وعذابات أسرانا لضمان تحقيق الوحدة وإنهاء الانقسام.

وأوضح الوادية أن هنالك تجاوبا كبيرا من أهلنا وتعطشا لرؤية تطبيقا واقعيا للم شمل الوطن من جديد وإنهاء معاناة المواطنين الذي يدفعوا مستحقات الانقسام من قوت يومهم، مبينا أهمية تشكيل لجان من الشخصيات المستقلة تعزز من فرص نجاح اتفاق المصالحة وتحمي النوايا الصادرة من كل الأطراف الموقعة على تطبيقه.

وأكد رئيس تجمع الشخصيات المستقلة أن مشاورات تشكيل حكومة الإنقاذ والوفاق الوطني لم يتم الانتهاء منها حتى الآن وسيتم الإعلان عن تشكيلها خلال الأيام القليلة المقبلة لتبدأ في رسم خارطة طريق للشعب الفلسطيني تحقق آماله وتلبي طموحاته، مضيفا أنه في اللحظة التي يتم فيها إعلان تشكيل الحكومة سيتم البدء فورا بأداء المهام اللازمة لإنهاء حقبة الانقسام تماما.

وذكر الوادية أن كل ما أفرزه الانقسام الفلسطيني خلال أعوامه ال 7 ستعالجه حكومة التوافق الوطني كما تم الاتفاق على ذلك في القاهرة والدوحة، موضحا أن مهام الحكومة سيتمحور حول السير وفق برنامج الرئيس الفلسطيني محمود عباس وإعادة إعمار ما خلفه الاحتلال في هجماته على قطاع غزة وتوحيد الوزارات والهيئات المدنية في الوطن والبدء بتوحيد المؤسسات الأمنية في الوطن عبر هيكلة 3000 عنصر من السلطة مع الأجهزة الأمنية في قطاع غزة وتهيئة الأجواء اللازمة لتحضير الانتخابات التشريعية والرئاسية مطلع العام المقبل والإشراف على ضمان الحريات وإنهاء ظاهرة الاعتقال السياسي وتنفيذ المصالحة المجتمعية وتطبيق قراراتها وإنهاء أزمة الكهرباء والإشراف الكامل على معبر رفح وفتحه بالاتفاق مع القيادة المصرية ووضع الحلول اللازمة لأصحاب الرواتب المقطوعة وضحايا التقارير الكيدية وتسوية أوضاع المؤسسات التي تضررت بسبب الانقسام الفلسطيني.

اخر الأخبار