وقفة احتجاجية في مستشفى أريحا الحكومي احتجاجا على الاعتداء على طبيب

تابعنا على:   19:38 2014-05-22

أمد / أريحا : امتنع أطباء مستشفى أريحا الحكومي، اليوم الخميس، عن استقبال المواطنين والحالات المرضية اليومية باستثناء الحالات الطارئة وغسيل الكلى وحالات الولادة، وذلك احتجاجا على اعتداء عدد من مرافقي أحد المرضى على زميلهم الطبيب تامر صبيح في قسم الطوارئ أثناء تأدية واجبه الإنساني.

وشارك أطباء الرعاية الصحة الأولية في مديرية صحة المحافظة في الوقفة الاحتجاجية تضامنا مع زميلهم، ورفضا لأي اعتداء على الطواقم الطبية.

ووصف محافظ أريحا والأغوار ماجد الفتياني الاعتداء بغير المبرر، وقال: لا يحق لأي كان الاعتداء على حرمة أي مؤسسة أو موظف أثناء تأديته الواجب الوظيفي أو على أي مواطن، مشددا على أن هناك دوائر قانونية وأجهزة مختصة وبإمكان أي مواطن اللجوء إليها.

وأكد أن القانون سيأخذ مجراه وتتم معاقبة الجناة، وأن الحفاظ على النظام العام وسلطة وسيادة القانون فوق الجميع، وأن حماية المواطن وتوفير الأمن والأمان الشخصي والوظيفي له وحفظ كرامة المواطنين هو محور اهتمام وعمل القيادة والحكومة، ولا تهاون بمن يحاول الإخلال بذلك.

وثمن المحافظ في الوقت ذاته الدور الذي تقوم به مستشفى أريحا الحكومي والأطباء العاملون فيه وأطباء مديرية الصحة والعاملون في المجال الصحي، خاصة في أريحا والأغوار، وكذلك دور وزارة الصحة الفلسطينية.

كما أدانت نقابة الأطباء الفلسطينية بشدة الاعتداءات المتكررة على الكوادر الطبية في محافظات الوطن، والتي زادت حدتها في الآونة الأخيرة وكان آخرها \\\" الاعتداء الآثم\\\"  حسب وصف البيان الصادر عن النقابة، والذي تعرض له يوم أمس أحد الأطباء في مستشفى أريحا الحكومي أثناء تأديته واجبه الإنساني

وجاء في بيان النقابة: \\\" إننا في نقابة الأطباء فرع القدس نشجب بشدة ونستنكر هذا العمل الجبان والهمجي وغير المبرر على الإطلاق، والذي هدد حياة وكرامة كل طبيب فينا، ويضع الطبيب في حالة خوف دائم على حياته جراء مثل هذه الاعتداءات، خاصة أن أحد المعتدين على زميلنا هو رجل أمن كان من واجبه الحفاظ على الأمن بدلا من الاعتداء على الطبيب\\\" .

 وطالبت النقابة الجهات المسؤولة بتطبيق القانون ومعاقبة الجناة، وإنزال العقوبات الرادعة حتى يكونوا عبرة لكل من تسول له نفسه الاعتداء على أي طبيب أو موظف حكومي أثناء تأديته واجبه.

وأعلنت النقابة عن خطوات احتجاجية تضمنت توقف العمل ابتداء من مساء يوم الأربعاء في كافة أقسام ومرافق مستشفى أريحا الحكومي، باستثناء الحالات الطارئة وغسيل الكلى والولادة، وعن تنظيم وقفة احتجاجية اليوم الخميس لكافة أطباء المستشفيات وأطباء الرعاية الصحية الأولية أمام المستشفيات الحكومية كل في محافظته، من الساعة العاشرة صباحا وحتى الثانية عشرة ظهرا.