نقابة الصحفيين الفلسطينيين تستنكر إستدعاء وإحتجاز أمن حماس الصحفي توفيق أبو جراد بغزة

تابعنا على:   16:31 2014-05-22

أمد/غزة : استنكرت نقابة الصحفيين الفلسطينيين قيام جهاز أمن حماس في محافظة شمال غزة، بإستدعاء وإحتجاز الزميل الصحفي توفيق ابو جراد على مدار يومين ومصادرة جهاز الكمبيوتر والكاميرا الخاصة به، في إنتهاك واضح لحرية الصحافة والعمل الصحفي .

وقال توفيق أبو جراد في إفادة له لنقابة الصحفيين الفلسطينيين  أنه تلقى استدعاء من قبل جهاز الأمن الداخلي التابع لحماس بضرورة الحضور يوم أمس الأربعاء، حيث تم التحقيق معه على قضايا صحفية، ومؤتمرات شارك بها خلال تواجده في مصر، وتأييده لمرشح الرئاسة المصرية المشير عبد الفتاح السيسي، وعلاقته بتلفزيون فلسطين، والمواقع الإخبارية لحركة فتح ، وأوضح أن أفراد من ذات الجهاز ، توجهوا إلى منزله وقاموا بتفتيش المنزل ومصادرة جهاز الحاسوب والكاميرا الخاصة به.

وأكد أنه تعرض خلال إحتجازه إلى ضغط وتحقيق نفسي من الساعة التاسعة صباحا حتى الساعة التاسعة مساءاً قبل إطلاق سراحه وتسليمه بلاغ بضرورة الحضور اليوم الخميس 2-5-2014م .

 إذ تستنكر نقابة الصحفيين هذه الإجراءات بحق الزميل أبو جراد، وتعتبرها إنتهاك لحرية الرأي والتعبير التي كفلها القانون الفلسطيني، وتسيء  للأجواء الايجابية التي تسود المجتمع الفلسطيني بعد توقيع إتفاق الشاطئ، وتعيدنا إلى المربع السابق لتقييد الحريات .

وتدعو نقابة الصحفيين الفلسطينيين حركة حماس إلى وقف هذه الإجراءات بحق الصحفي أبو جراد، وإعادة جهاز الحاسوب والكاميرا الخاصة به، كما تدعو منظمات حقوق الإنسان العاملة في قطاع غزة إلى أخذ دورها الطبيعي في الدفاع عن الحريات، والتدخل من أجل وقف هذه الممارسات، كما تدعو لجنة الحريات المنبثقة عن إتفاق القاهرة العمل اجل وقف الاستدعاءات الأمنية للصحفيين.

اخر الأخبار