\\\"حمى التزبيطات\\\" سيدة المرحلة

تابعنا على:   02:40 2014-05-22

ملكة الشريف

انتشر مؤخرا وعبر وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة وخاصة الفيس بوك ما يسمى \\\" حمى التزبيطات\\\" وهي إعادة هيكلة كوادر هامة في الوزارات وترقيتها \\\"بوجه حق\\\" إلى مناصب هامة ما بين وكيل مساعد ، ومدير عام ..وتناولت وسائل التواصل العديد من التعليقات التي تندب حظها بحذف \\\"الباء \\\" من بين حروف الترقيات أي أنها أصبحت مباشرة من حرف \\\"السين\\\" الى حرف \\\"أ\\\" وما يعادلها في اللغة الانجليزية.

وقد طالت بالطبع هذه الترقيات عالية الشأن علية القوم ومد رائها ..وانتاب السخط والكدر العديد من المدراء الذين لم يحالفهم الحظ السعيد في الغنيمة ، وان لم يظهره علنا ..

كما انتشرت عبر وسائل التواصل الاجتماعي لمن لا يريد الحديث المشاركة بصورة كيكة شهية المنظر قطع منها جزء وكتب عليها بدون تعليق..!!

وهناك العديد من الأدعية والابتهالات الدينية التي عاد فيها البعض عودة رشيدة إلى الله الذي لا غالب له والذي هو مقسم الأرزاق..

وغيرهم أخلى مسئوليته تجاه عمله مشيرا بأصبع المسئولية تجاه من هم من علية المناصب المستحدثة عملا بالآية القرآنية \\\"وَقِفُوَهُمْ إِنَّهُم مَّسْئُولُون \\\".

في حين ساد \\\"القهر \\\" وما يشابهه من مسميات صغار الموظفين ما بين رئيس شعبة ورئيس قسم وما بين هذا وذاك ممن لم يحالفه الحظ في وضع اسمه في الأساس ضمن هيكلة غير المغضوب عليهم ..!!

وقامت الحكومة بالطبع بنثر الفتات على أرصفة الوزارات إن كان هناك أرصفة.. وذلك بإخماد ثورة قهر كادت تشتعل بين موظفيها \\\" الغلابا\\\" بإعلانات لمسابقات داخلية لإسكاتهم .!! ولكني لا أدري هل هذه المسابقات ستقوم بإسكاتهم..!!

أم ستخلق مرحلة أخرى من المهاترات للحصول ما تبقى من الفتات ؟؟

أم أن هناك خطوات احترازية جديدة تكون أكثر حكمة ..وبعيدة كل البعد عن إيثار البلبلة والجدل بين الموظفين العاديين والذين حملوا عبء العمل في ظل سنوات الانقسام..!!

اخر الأخبار