د.اشتيه: المفاوضات الفلسطينية - الاسرائيلية باءت بالفشل بنسبة مائة في المائة

تابعنا على:   22:28 2014-05-21

أمد/ رام الله: صرح عضو الوفد المفاوض وعضواللجنة المركزية لحركة فتح الدكتور محمد أشتيه، بأن المفاوضات التي جرت بين الفلسطينين والجانب الإسرائيلي، والتى استمرت 9 شهور تحت رعاية واشنطن ، باءت بالفشل بنسبة مائة في المائة.

وأضاف أشتيه، في اللقاء الخاص الذى أجرته معه قناة «الغد العربي» الإخبارية، أن هذه المفاوضات باءت بالفشل بسبب عدم وجود إطار للمرجعية التي تم التفاوض عليها، وكذلك عدم وجود فترة زمنية محددة، فضلا عن عدم توافر حسن النية لدى الجانب الإسرائيلي للتوصل إلى حل.

وأشار أشتيه إلى أن غالبية اللقاءات التي جرت بين الفلسطينيين والإسرائيليين لم يكن للجانب الأمريكي أي تواجد فيها، وقال إن الطرف الأمريكي لم يكن موضوعيا في التوصل إلى الحل بشأن هذه الخلافات، موضحا أنه حضر 17 لقاء، وأن كل هذه اللقاءات كانت عبارة عن شرح كل طرف لوجه نظره من ناحية استعادة الأراضي والأمن وحق العودة للاجئين الفلسطينيين لافتا إلى أن كل لقاء كان يعقد بين الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي كانت الفجوة لحل الأزمة تتسع ولم يكن هناك أى تقارب في المواقف.

ونبه عضو حركة فتح، خلال المقابلة، أن الجانب الإسرائيلي كان يقوم بخرق المفاوضات بممارسة الاغتيالات وبناء مستوطنات جديدة، وقال إن الجانب الإسرائيلي لا يرغب في أي مفاوضات، واستطرد قائلا «إن الجانب الفلسطينى طلب مساعدة كل من روسيا والأوروبيين إلا أنهما جعلا الطرف الأمريكي المتصدر الرئيسى».